ألمانيا : عنصرا أمن يرفضان إحضار سيارة إسعاف لامرأة حامل في نزل للاجئين فتلد طفلاً ميتاً

رفعت دعوى جنائية ضد اثنين من موظفي خدمة الأمن وذلك لعدم تقديم المساعدة الضرورية للأم، بعد وفاة جنين لأمرأة حامل في نزل للاجئين في برلين.

وصرح المحامي المتخصص في القانون الطبي توبياز كيفيت، الثلاثاء، لوكالة الأنباء البروتستانتية، أن التهمة الموجهة قد تصل إلى القتل عبر الإهمال.

ويمثل كيفيت العائلة الأرمينية أمام المحاكم في هذه القضية.

وكانت الأسرة تقطن في نزل للاجئين تابع لجمعية رعاية العمال AWO، ووفقا للمحامي، فقد كانت المرأة الأرمينية البالغة من العمر 21 عامًا حاملًا في الشهر التاسع، وحدث أن عانت المرأة آلاما شديدة ونزيف في ليلة 23 يونيو/ حزيران فطلب زوجها من الحارسين استدعاء سيارة الإسعاف، بيد أنهما رفضا هذا الطلب وأعطيا بدلا من ذلك توجيهات للزوجين بضرورة التوجه إلى المستشفى بعد أن وصفا لهما الطريق.

وما إن وصل الزوجان إلى العيادة الطبية بعد أن سارا لمسافة طويلة على الأقدام، حتى أنجبت الأم طفلاً ميتاً.

وأوضح المحامي أن موكليه تعرضا لصدمة شديدة واكتئاب منذ فقدان الجنين، فيما أعرب مانفريد نوفاك، رئيس جمعية AWO عن أسفه للحادث “المأساوي للغاية”.

ولا يرى نوفاك أية قواعد كافية للتعامل مع هذه المواقف الحساسة في منازل اللاجئين، وقد طلبت هيئة إرشاد اللاجئين في برلين بعد معرفتها بهذه الحالة بضرورة وجود إرشادات واضحة في منازل اللاجئين من أجل عدم تكرار هذا الأمر وضمان حياة أفضل للاجئين المقيمين. (DW)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

  1. هذا العنصران يجب فصلهما فورا ومحاكمتهما يتهمه القتل المتعمد وليس قتل اهمال.
    التهم الموجهة يجب أن تكون
    ١. العنصرية وسوء معاملت الاجين
    ٢. القتل المتعمد
    ٣. رفع دعوه تعويض على شركه الحمايه التعويض المادي والمعنوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.