ألمانيا : بعد حادثة السوري المؤلمة .. أربعيني ينقذ زوجته من الغرق في نهر و يغرق هو

توفي رجل، يبلغ من العمر 42 عامًا، وهو يحاول إنقاذ زوجته من الغرق.

وقال موقع “تي أونلاين“، بحسب ما ترجم عكس السير، إن الحادثة التي وقعت في بلدية مونستر البافارية، في منطقة دوناو ريس، جرت أمام أعين الأولاد، الذين شاهدوا كل شيء.

وكان الرجل يمشي مساء يوم الجمعة، مع زوجته والأطفال الثلاثة وكلبين، في مونستر، بينما قفز أحد الكلاب في الماء.

وقالت الشرطة يوم السبت، إن المرأة قفزت في الماء لإنقاذ الكلب، وبعد ذلك بوقت قصير، قفز زوجها في الماء لإنقاذها.

بمساعدة الابنة البالغة من العمر 14 عامًا، التي ساعدته من على شاطئ النهر، تمكن الرجل من إنقاذ زوجته، لكنه لم يتمكن من الخروج من الماء مرة أخرى، في تلك الأثناء توجه الطفلان الآخران لطلب المساعدة، فيما تمكنت الأم وابنتها في النهاية من سحب الأب إلى الشاطئ.

وصلت فرق الإنقاذ الى الموقع، وتم نقل الرجل البالغ من العمر 42 عامًا، على متن مروحية إلى مستشفى أوغسبورغ الجامعي، حيث توفي، فيما بدأ التحقيق الجنائي في هذه الكارثة المأساوية.

أخبار متعلقة:

ألمانيا : صحيفة تروي تفاصيل مأساة غرق أب سوري خلال محاولته إنقاذ أولاده من الغرق

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.