مسؤولة أممية : عشرات الآلاف من السوريين احتجزوا و اختطفوا و اختفوا .. و الحكومة مسؤولة بشكل أساسي

أكدت الأمم المتحدة، الأربعاء، تورط النظام السوري في ارتكاب جرائم إبادة وعنف جنسي واغتصاب بحق المعارضين، منذ عام 2011.

وقالت وكيلة الأمين العام للشؤون السياسية روزمار ديكارلو، إن “أكثر من 100 ألف سوري تعرضوا للاحتجاز أو الاختطاف أو الاختفاء منذ 2011، الحكومة مسؤولة بشكل أساسي”.

وكررت المسؤولة الأممية، في جلسة مجلس الأمن الدولي، المنعقدة بالمقر الدائم للمنظمة الدولية في نيويورك، دعوات الأمين العام أنطونيو غوتيريش، لضرورة إحالة الوضع في سوريا إلى المحكمة الجنائية الدولية.

وحثت في إفادتها أمام أعضاء مجلس الأمن، جميع الأطراف المعنية بالصراع على الإفراج عن جميع المعتقلين تعسفيا، وتقديم معلومات لعائلاتهم بشأن مصير هؤلاء المعتقلين أو المختطفين أو المفقودين، وذلك تنفيذا للقانون الدولي”.

وأقرت ديكارلو، بعدم وجود إحصاءات موثقة، بسبب عدم السماح بالوصول الأممي إلى أماكن الاحتجاز داخل سوريا.

واعتبرت “جميع أطراف الصراع مثل تنظيم داعش، وهيئة تحرير الشام، وهما منظمتان إرهابيتان مدرجتان على قائمة مجلس الأمن، متورطة في ارتكاب جرائم شائنة”. (ANADOLU)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.