ألمانيا : سوري يقاضي قيادية في حزب البديل اليميني !

رفع لاجئ، كان يقيم في مدينة إيل فانغين، جنوبي ألمانيا، دعوى ضد السياسية من حزب البديل اليميني المتطرف، أليس فايدل.

وقالت قناة “زود فيست روندفونك” التلفزيونية، الأربعاء، بحسب ما ترجم عكس السير، إن خلفية الدعوى هي الأحداث التي وقعت أثناء محاولة ترحيل في مدينة إيل فانغين، في نيسان 2018.

وحينها، أرادت الشرطة ترحيل طالب لجوء في ذلك الوقت، وعندما فشلت عملية الترحيل بسبب مقاومة بعض السكان، انسحب أفراد الشرطة، وتبع ذلك شنها مداهمةً واسعة النطاق في أيار 2018.

وتشير الدعوى إلى التصريحات التي أدلت بها أليس فايدل، وهي قيادية بارزة في حزب البديل، وحزبها، بزعمهم أن اللاجئ “زعيم لجماعة تقوم بأعمال عنف” ، مما أثار ضجة عنيفة.

ومع ذلك، فإن هذا الادعاء غير صحيح، ووفقًا للمدعين، تم دحضه بواسطة ملفات الشرطة، ولذلك رفع السوري دعوى ضد فايدل.

هذا وأكد متحدث باسم محكمة مدينة هامبورغ أنه تم النظر في الدعوى، الجمعة.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.