النجم الأمريكي ريتشارد غير و وزير الداخلية الإيطالي يتراشقان بالألفاظ حول اللاجئين

دعا نجم هوليود ريتشارد غير الحكومة الإيطالية إلى مساعدة المهاجرين العالقين في سفينة تابعة لجمعية خيرية إسبانية في البحر المتوسط لأكثر من أسبوع.

وقال غير إنه يتعين على الحكومة الإيطالية “التوقف عن شيطنة هؤلاء الناس”.

وقد زار غير السفينة، الممنوعة من دخول المياه الإقليمية الإيطالية، الجمعة.

ورد ماتيو سالفيني نائب رئيس الحكومة الإيطالية قائلا إنه على غير أخذ المهاجرين وعددهم 160 إلى هوليود.

وقد انضم غير، الذي زار السفينة الأذرع المفتوحة لإظهار دعمه، لمؤتمر صحفي في جزيرة لامبيدوسا الإيطالية مطالبا بالسماح سفينة المهاجرين بالرسو على الشواطئ الإيطالية.

وشبه غير بين سالفيني، وهو وزير الداخلية أيضا والذي بذل جهدا للحيلولة دون وصول سفن المهاجرين للموانئ الإيطالية، بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي يواجه انتقادات واسعة بسبب سياساته المتعلقة بالهجرة.

وقال غير: ” لدى الولايات المتحدة مشاكلنا مع اللاجئين القادمين من هندوراس والسلفادور ونيكاراغوا والمكسيك، وهي مماثلة لما تواجهونه هنا”، متهما السياسيين في كل من إيطاليا والولايات المتحدة بشيطنة المهاجرين.”

وأضاف قائلا: ” إن ذلك لابد وأن يتوقف في كل مكان في هذا الكوكب الآن، وسوف يتوقف لو أصرينا على ذلك”.

ولم يمر وقت طويل على سالفيني حتى رد في بيان قائلا: “نشكر ذلك المليونير الكريم الذي أعرب عن قلقه على مصير المهاجرين على متن السفينة الأذرع المفتوحة ونقول له يمكنك أخذهم معك إلى هوليود على متن طائرتك الخاصة وإيواءهم في فيلتك وإعالتهم، شكرا ريتشارد.”

ويدفع سالفيني باتجاه فرض عقوبات على منظمات المجتمع المدني التي تهدف إلى جلب المهاجرين الذين أنقذوا في البحر إلى إيطاليا. (BBC)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.