بينهم سوريون .. سفينة تنقذ عشرات اللاجئين وسط البحر و تدعو لتأمين ميناء آمن بشكل فوري

أعلنت سفينة “أوبن أرمز” (الأذرع المفتوحة) الإنسانية، السبت، إنقاذ 39 مهاجرا إضافيا في عملية جديدة، بعد أسبوع من إنقاذ 121 آخرين من مياه البحرالمتوسط.

ومنذ 9 أيام تنتظر السفينة، التابعة لمنظمة Proactiva Open Arms الإسبانية غير الحكومية، في المياه الدولية بالقرب من جزيرة لامبيدوزا الإيطالية وعلى متنها 121 مهاجرا تم إنقاذهم في البحر المتوسط مسبقا، بعد رفض إسبانيا ومالطا طلب استقبالها.

وأفادت المنظمة في بيان نشرته على “تويتر”، أن سفينتها أنقذت ليلة الجمعة/ السبت 39 مهاجرا إضافيا خلال انتظارها في عرض البحر.

وأوضحت أن عدد المهاجرين على متنها بلغ 160 شخصا مع إنقاذ المجموعة الأخيرة.

وأضافت أن المهاجرين الجدد يحملون جنيسات سوريا والسودان ودول المغرب العربي.

ودعت المنظمة دول الاتحاد الأوروبي إلى توفير “ميناء آمن بشكل فوري” لـ160 مهاجر غير نظامي.

والأربعاء، هدد وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني، بإحتجاز سفينة الانقاذ التابعة لمنظمة “برواكتيفا أوبن أرمز” الإسبانية، حال دخولها المياه الإقليمية لبلاده.

وقال في تغريدة ” أود أن أذكر أوبن أرمز، بأن المياه الإيطالية مغلقة ونحن مستعدون لاحتجاز السفينة”.

وعلى صعيد متصل، قال رئيس المنظمة أوسكار كامبس، الأربعاء أيضا، “سنواصل الانتظار حتى تتمكن الدول الـ28 في الاتحاد، التي لا تمتلك القدرة على إنتاج الحلول، من إيجاد حل للوضع الإنساني الطارئ”. (ANADOLU)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.