للمرة الثانية.. مجهول يطعن سورياً في منطقة لمراقبة حظر الأسلحة في مدينة ألمانية

وقع مجدداً هجوم بسكين في منطقة لمراقبة حظر الأسلحة، في مدينة لايبزيغ، بولاية ساكسوينا الألمانية

وذكرت صحيفة “بيلد“، الأحد، بحسب ما ترجم عكس السير، أن شجارًأ تصاعد، مساء السبت، في شارع “آيزن بان شتراسه”، انتهى بطعن سوري بسكين.

ففي حوالي الساعة 10:30 مساءً، ضرب شخصان مجهولان الشاب السوري (19 عامًا)، بدون مناسبة، واستخدم أحدهما سكيناً لتعذيبه، قبل أن يطعنه في ظهره، ويلوذا بالفرار، ويتم نقل المصاب إلى المستشفى.

ووفقًا لمعلومات صحيفة “بيلد”، كان يجب أن يكون هناك خلاف سابق بين الثلاثة على فتاة، وفي وقت سابق من مساء الجريمة، كان المجهولان يتجولان في شارع “هيدفيغ شتراسه” بسيارة مسرعين، وهناك التقيا بالسوري، ليهاجماه دون سابق إنذار.

وما يزال البحث عن المهاجمين دون نتيجة، على الرغم من توفر معلومات عنهما.

وختمت الصحيفة بالقول إنه منذ تطبيق حظر الأسلحة في تشرين الثاني 2018، ضبطت الشرطة في المنطقة المذكورة 84 سكيناً وثلاث صواعق كهرباء ومسدسين، في حوالي 190 عملية تفتيشية.

مواضيع متعلقة:

ألمانيا : مجهول يطعن سورياً في منطقة لمراقبة حظر الأسلحة في مدينة لايبزيغ

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.