تحدث عما تريده تركيا مقابل ” فتح طريق دمشق حلب ” .. رامي عبد الرحمن : ” هناك صفقة روسية تركية بشكل قطعي ” في إدلب و حماة ( فيديو )

قال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان، رامي عبد الرحمن، إن هناك صفقة روسية تركية “بشكل قطعي” يتم تنفيذها في الشمال السوري.

وذكر عبد الرحمن في تصريحات تلفزيونية، الاثنين، أن “قوات النظام بدأت بالتقدم منذ نحو أسبوع وسيطرت على 6 بلدات وقرى في ريف حماة الشمالي وريف إدلب الجنوبي على الرغم من مقتل أكثر من 1000 عنصر من قوات النظام، كان هناك محاولة من قبل قوات النظام للتقدم باتجاه خان شيخون بعد سيطرتها على سكيك، روسيا وإيران تقاسموا النفوذ داخل الأراضي السورية، إيران أعطيت طريق طهران – بيروت – البوكمال والحدود السورية اللبنانية وجنوب العاصمة دمشق”.

وتابع: “هدف النظام هو السيطرة على ريف حماة الشمالي بالكامل، المقاتلين المتواجدين في اللطامنة وكفرزيتا قالوا بأنهم لن يخرجوا من هذه المنطقة، وسيقاتلون حتى النهاية، النظام يهدف إلى الوصول لالتقاء قواته على اتستراد دمشق – حلب الدولي، أردوغان يريد الحصول على تل رفعت مقابل فتح طريق دمشق – حلب الدولي، الهبيط بلدة صغيرة تعرضت لمئات الضربات الجوية والبرية خلال 5 ساعات”.

وأضاف: “أين هو رجب طيب أردوغان الذي يدعي حماية الشعب السوري من مجريات العمليات العسكرية في إدلب وحماة، وما هي خفايا الاتفاق الروسي – التركي، هل ستتجرأ قوات النظام بالتقدم أكثر في محافظة إدلب والاتجاه نحو معرة النعمان”.

وكرر: “الآن قوات النظام تسعى للسيطرة على كامل ريف حماة الشمالي قبل أن تنتقل إلى معركة ريف إدلب الجنوبي، وفيما إذا تمكنت من السيطرة على مدينة خان شيخون تكون قد فصلت شمال حماة عن إدلب”.

وأشار إلى أنه “على الرغم من كثافة القصف البري والجوي إلا أننا نشاهد مقاومة كبيرة من الفصائل كجيش العزة وفصائل مقاتلة أخرى، بالإضافة لمقاومة شرسة من المجموعات الجهادية اتفقنا معها أم اختلفنا إلا أنها تكبد النظام خسائر بشرية فادحة”.

وكشف أنه “على الرغم من القرار الدولي بحظر استخدام البراميل المتفجرة قبل 5 أعوام، إلا أننا شاهدنا طائرات النظام المروحية وبمباركة روسية تلقي أكثر من 5000 برميل متفجر على منطقة “خفض التصعيد” منذ نهاية نيسان الفائت”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫6 تعليقات

  1. صدق رامي في بعض الامور وان كان هناك شك في خلفيته هناك صفقة تركية روسية من قبل وليس الان حين سلمت تركيا حلب والامور اصبحت واضحة الان بأستلام تركيا منظومات الدفاع الجوي من روسيا ومعلومات لتركيا اخيرا سوف تدمر كما دمرت سورية ومنظومات الدفاع الجوي لن تكون صالحة للعمل والايام قادمة والمعارضة السورية المسلحة كلهم مرتزقة يقاتلون لمن يدفع اكثر ولو عندهم ذرة شرف سلموا اسلحتهم وهاجروا او نقلوا المعارك للغرب وهم قادرين على تحرير حميم خلال يومين ولكنهم مرتزقة لان القتلى من النظام اكثرهم قتل نتيجة خطأ من القصف الجوي والصاروخي ونتيجة اخطاء فردية وواحد من المئة بنيران المعارضة

    1. مع احترامي الشديدوقد قالها المجرم ترامب لانريد حرب عالمية ثالثة بسبب سوريا, اسرائيل استخدمت أول قنبلة نووية ضد هجوم المعارضة على دمشق عام 2014 و سكت الجميع عن الجريمة التي أنقذت النظام بما فيهم الاعلام المعارض للنظام, بوتين هدد تركيا بالسلاح النووي الذي قام الأمريكان و الروس بتجربته في سوريا و العراث من قبل.
      قد لا يريد البعض تصديق ذلك و لكنها الحقيقة المرة

  2. يالله جماعى اردوغان ياخدو وضعية الكلب الميت ويعملو حالون مو هون ….. لك عيب عليكم والله عيب شايفين بعينكم انو هالكذاب عم يبيعكم للروسي والإيراني وانتو لسا نازلين دفاع عنو ….

  3. وأنت عند أي جهاز مخابرات بتشتغل حتى واثق من نفسك؟ على كل حال طالما طالع على قناة العربية القذرة التي صارت تصف الثوار في سوريا وغير سوريا بـ”الإرهابيين” لا داعي أن نسمع رأيك.

  4. ذيل الكلب يدفع بالشباب السوري المغلوب على أمره بسبب التجنيد الإجباري ، يدفعه للانتحار أمام الشباب السوري المعارض وافناء بعضهم البعض .
    وبهذا سوف يعود بقوة كما كان يحكم المقبور والده بالقبضة الحديدية على من يتبقى من الشعب السوري .
    إذا لم تتحرك المعارضة نحو الساحل وتشتت خطط المرتزقة الروس والجيش بقياداته الروسية فإن المعارضة ستفنى بالتدريج و الزمان لصالح الروس .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.