انتحار مراهقة مغربية بسبب ملابس العيد !

أقدمت فتاة في السادسة عشرة من عمرها على الانتحار شنقًا، بسبب حزنها على عدم شراء أهلها ملابس جديدة بمناسبة عيد الأضحى.

الفتاة التي تقطن رفقة أسرتها في إقليم اشتوكة آيت باها جنوب المغرب، استغلت انشغال أهلها مساء السبت، وأقدمت على شنق نفسها، فيما أفاد بعض أفراد عائلتها أنّ الشابة كانت حزينة بسبب عدم شراء ملابس جديدة في العيد.

وبحسب شبكة “إرم نيوز”، عثرت الأسرة على الفتاة في الثواني الأخيرة وهي تفارق الحياة، حيث كانت معلقة بحبل وسط فناء المنزل، بقرية آيت عميرة.

وانتقل عناصر الأمن إلى المكان على الفور، وجرى فتح تحقيق في الواقعة بإشراف النيابة العامة، فيما نقل جثمان الفتاة إلى مستشفى المختار السوسي في مدينة بيوكري.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق