في ألمانيا .. شابة سورية تنتقم من صديقتها السورية القاصر بتعريضها لاغتصاب جماعي !

انتقمت لاجئة سورية من صديقتها السورية القاصر بعد خلاف وقطيعة بينهما، بطريقة وحشية وغير متوقعة، حيث استدرجتها إلى منزل وجلبت شباناً لاغتصابها.

وقالت صحيفة “بيلد” الجمعة، إن ندى نجحت في استدراج صديقتها (16 عاماً)، التي ما زالت تلميذة في المدرسة، إلى منزل في برلين، في تشرين الأول من العام الماضي، لتجد بانتظارها 3 شبان تناوبوا على اغتصابها.

وأوضحت الصحيفة أن الشبان، وجميعهم لاجئون من العراق، كانوا بانتظار الضحية في المنزل، حيث اغتصبوها داخل غرفة صغيرة فيه، وأضافت أن ندى كانت توجه كلامها إلى صديقتها قائلة: “لن تخرجي اليوم من هنا كما تريدين، ستصبحين اليوم عا…”.

اللاجئ العراقي أحمد (26 عاماً)، هو أول من بدأ في اغتصاب الفتاة القاصر، ثم تبعه حسين (21 عاماً)، لتدخل بعد ذلك ندى ومصطفى (20 عاماً) وفي يديهما هاتف محمول وكاميرا.

وبدأت محاكمة المشتبه بهم في نيسان 2019، لتستمر على مدى 17 جلسة، وصدر الحكم عليهم هذا الأسبوع.

وأشارت صحيفة “بيرلينر تسايتونغ” إلى أن المحكمة قضت بسجن ندى أربعة أعوام، وكذلك بالسجن خمسة أعوام وستة أشهر على حسين، أما مصطفى، فقد أُدين بالسجن أربع سنوات وثمانية أشهر، فيما حُكم على أحمد بالسجن ست سنوات وأربعة أشهر.

واعترفت ندى للمحكمة بالكثير من التهم الموجهة لها، واعتذرت عما قامت به، في حين أنكر الشبان ما نسب إليهم، وزعم أحدهم أن ممارسة الجنس تمت بالتراضي، علماً أنه يحق لهم استئناف الحكم. (DW)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫26 تعليقات

  1. خمس سنين و اربع سنين سجن بجرم الاغتصاب ؟؟؟؟؟،
    لك هدول الاعدام الف مرة قليل عليهم ..

  2. بيعملوها كتير بسورية والعراق .. بس ماحدا بيحكي فيها ..
    لانو البنت اذا عرفوا اهلها انها تعرضت للاغتصاب رح يقتلوها .. حتى لو كانوا متأكدين انو الموضوع تم بالغصب ..

    1. احكي عن بعض الفئات الاجتماعية لا تحكي عن الكل
      أكيد مش كل السوريين و العراقيين همج متل ما تحكي علما اني مش هن هيدول و لا هيدول أنا من بيروت

  3. يا سلام سلم على الاندماج الحلو
    هدول هنن الهربانين من ” طغيان ” الاسد و الاحرار
    ماشاءالله
    بنروح دعس بسورية ولا بنطلع برا و بيصير اسمنا لاجئين متلنا متل ندوش و اصحابها ….

  4. هذه الزبالة من بلادنا العربية ممن تربوا و ترعرعوا ضمن فكر الحزب العربي الاشتراكي التقدمي و في ظل البغل صدام والحمار حافظو الكر بشار
    وللأسف توحي أسمائهم بأنهم مسلمين

    1. دايما منفصلين عن الواقع و بترفضو تتحملو المسؤولية…يعني كلشي السبب فيه النظام…بالفعل رغم اني كنت من اشد المعارضين مبسوط لانتصار الاسد و بالفعل الاسد هو الحاكم المثالي

  5. بدل مايهاجروا يبحثوا عن دراسة أو عمل أو حياة ميسرة للاسف البعض ولا نقول الكل أصبحوا يعملوا بالدعارة والمخدرات والشذوذ حتى تلك الدول أصبحوا عبء عليها وتفكر بإرجاع البعض منهم

  6. بتحكو عن طغيان بشار ونظامه؟ وبتحكو عن اللبنانيين والعرب شو عملو فيكن؟ طيب اسألو حالكم شو عم تعملو ببعض بسوريا وخارجها؟

  7. هؤلاء ليس رجال كان في عهد النبي صلى الله عليه وسلم كانوا يحافظوا على أعراض النساء ولكن اليوم أصبحت سلعة للبيع خذلهم الله

  8. لما الكردي بيفلح و بيفتح مطعم ( اقصى انجازات الاكراد) بيقولو هاد كردي…لما بيمارسو الاجرام والارهاب باوروبا و قلة الادب والتحرش و المخدرات بيقولو هاد سوري او عراقي….سودو وجهنا الله لا يوفقهم

    1. تلحس رجلي يا خبير.
      أنا مترجم القضية في المحكمة يا خربيط و كل المتهمين و المعنيين بالقضية عرب أقحاق.

    2. شو دخل الكردي بالموضوع البنت اسمها ندى و الشباب احمد و حسين و مصطفى و البنات من سوريا و الشباب من العراق
      الا اذا كان عندك مرض إردوغان
      الموضوع انساني و في مجرمين اغتصبوا قاصر و يستحقون أقصى العقاب بغض النظر عن جنسيتهم

    3. ودخلك شو وضع مطاعم الشوارما وشو مشان انجازات العرب بأوربا محل سمانة ولا شغل اسود ولا ضروري ريحة العنصرية تفوح منك

  9. 5 سنين سجن بس؟
    اي 60 مؤبد ما بتكفي بهالخنزيرة مع الاعمال الشاقة والاغتصاب اليومي من نزلاء السجن وحراسو الذكور مشان تحس بالالم يلي تسببتو لرفيقتها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.