وزارات ألمانية : نظام بشار الأسد قصف و دمر منشآت صحية تدعمها ألمانيا

تعرضت مستشفيات وعناصر إنقاذ مدعومة من ألمانيا لهجمات من النظام السوري في إدلب، وذكرت وزارتا الخارجية والتنمية الألمانيتان ردا على استفسار من وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أنه منذ نيسان/ أبريل الماضي تعرضت 6 منشآت صحية مدعومة من ألمانيا للهجوم من قبل النظام السوري، ما أسفر عن تضررها أو تدميرها.

وبحسب بيانات الخارجية الألمانية، تعرضت أربع سيارات إسعاف و 12 مركزا لمنظمة “الخوذ البيضاء” المدعومة من ألمانيا أيضا للقصف في “غارات جوية متعمدة”، ما أسفر عن مقتل العديد من الأشخاص، من بينهم عاملون في منظمات شريكة ومدنيون.

وتدعم الحكومة الألمانية الإغاثة الإنسانية وإجراءات أخرى في إدلب من شأنها توفير الدعم الصحي للأفراد وضمان نجاتهم.

ورصدت الخارجية الألمانية لهذه الإجراءات خلال هذا العام 36 مليون يورو، بينما خصصت وزارة التنمية الألمانية مساعدات للمنطقة هذا العام بقيمة 17,4 مليون يورو، ويشارك في تمويل ثلثها تقريبا دول أخرى.

وذكرت وزارة التنمية الألمانية أنه بسبب التصعيد العسكري يتم تعليق الدعم في مناطق القتال على نحو متكرر.

وفي المقابل أكدت الوزارة أن ألمانيا ستواصل مساعداتها بمجرد أن يسمح الوضع الأمني بذلك، مشيرة إلى أنه يتم إنهاء هذه الإجراءات فقط في المناطق التي يسيطر عليها النظام السوري. (DPA – DW)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

  1. اسحبوا التكاليف من اموال اعادة الاعمار التي رصدها بنك التمويل منذ فتره و اسحبوا تعويضات لأهالي المصابين و القتلى.
    و أتمنى أن لا يذهب القرض و المنحة المخصصة لاعادة الاعمار لجيوب النظام و خنازيره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.