تحدثت عن ” عواقب عالمية مدمرة ” لانتصاره .. صحيفة ألمانية : بشار الأسد يريد أكثر من مجرد استعادة السلطة

في المستقبل القريب، ستكون سوريا كلها تقريباً تحت سيطرة الأسد، وهذا الأمر لا يبدو أنه يهم الغرب، لكن عواقب انتصار الأسد، سيكون لها آثار عالمية مدمرة.

صحيفة “دي فيلت” الألمانية قالت، بحسب ما ترجم عكس السير، إن قوات الديكتاتور السوري، بشار الأسد، والقوات التي تحميه، وهي روسيا وإيران، تسعى لغزو محافظة إدلب، آخر معقل للمعارضة، باستثناء المناطق الكردية في الشمال الشرقي، ستكون كل سوريا تقريباً تحت سيطرة النظام في دمشق.

لكن الغرب لا يكاد يهتم بهذا التطور، غير متأثر، والسياسيون المحليون وعامة الناس يرون بوضوح الأسد الذي يقصف إدلب، ويقوم بتدمير البنية التحتية للمقاطعة بشكل منهجي، ما أدى حتى الآن للمقتل أكثر من 500 مدني، وتشريد أكثر من 400 ألف من السكان.

لكن انتصار محور الحرب بين دمشق وموسكو وطهران، سيكون له آثار مدمرة على السياسة العالمية، التي يبدو أن الغرب غير مدرك لها، أو لا يريد أن يكون كذلك، في الوقت نفسه، ترك الغرب سوريا بعينيها مفتوحة، وتركها لتعسف روسيا وإيران.

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بسخرية في كانون الأول الماضي، إن البلاد ليس لديها ما تقدمه سوى “الرمال والموت”، على أي حال، ومع ذلك، فإن ترامب من حيث المبدأ، أنهى السياسة نفسها التي اتبعها سلفه باراك أوباما، وقال إن سوريا ليست أولوية للمصالح الأمريكية.

كانت محاولات رسم “خطوط حمراء”، ضد استخدام النظام للغاز السام، ذات قيمة رمزية في عهد أوباما، وكذلك تحت ترامب، لكن الرسالة التي تم إرسالها إلى النظام في نهاية المطاف، هي أن كل شيء مسموح به، طالما أنه لم يتخل عن استخدام الأسلحة الكيميائية فقط.

لم تعاني فقط الولايات المتحدة من الهزيمة النموذجية في سوريا، ناهيك عن الأوروبيين العاجزين وغير المستعدين، حيث أن عجز الولايات المتحدة في سوريا وعجزها عن العمل، يمكن أن يمثلان النقطة التاريخية، التي فقدوا من خلالها دورهم في النهاية، كسلطة في المنطقة.

الفائز الأكبر هو بوتين وروسيا، والتي بدونها لا يكاد يحدث أي شيء في المنطقة، وبذلك تكون قد اقتربت كثيرًا من هدفها الاستراتيجي، مع إيران، في إخراج الغرب من الشرق الأوسط.

لكن سوريا أصبحت أيضًا حالة اختبار مثالية لمدى عدم تمكن المرء من عقاب الأنظمة في انتهاك القانون الإنساني الدولي.

لقد أصبح هذا مضيعة للوقت، وأصبح “النظام العالمي الليبرالي” الذي يتم التباهي به كثيرًا مهزلة، حيث تمثل الجرائم التي يتم ارتكابها ضد الإنسانية، من قبل نظام الأسد وحلفائه، سياسة طرد السكان، “غير الموثوق بهم” عمداً.

بمساعدة القوات الإيرانية والميليشيا الشيعية اللبنانية “حزب الله”، يهدف النظام العلوي الشيعي إلى “تطهير” المناطق التي كانت متمردة سابقًا، بشكل دائم، من سكانها المشتبه بهم، والتي يقطنها أغلبية سُنية.

التوقعات الغربية بأن الأسد قد يسعى إلى تحقيق التوازن والاستقرار مع المجتمع الدولي، بعد انتصاره وتقاسم قواته مع المعارضة، هي في ضوء هذا الواقع، جزء من عالم السذاجة أو خداع الذات، الوهم هو في حد ذاته الأمل في أن تعود سوريا، مع تعزيز قوة الأسد، على الأقل إلى ما كانت عليه قبل اندلاع الحرب في عام 2011، عندما كان الغرب ينظر إلى استبداد سوريا كعامل استقرار في المنطقة، على الرغم من أيديولوجيتها العدائية.

لأن الأسد يريد استعادة أكثر من مجرد سلطته الكاملة، ينظر نظامه إلى حرب الإبادة ضد سكانها على أنها نوع من التطهير الواسع النطاق للمجتمع والطريق الصحيح لتحقيق المساواة الكاملة.

ووفقًا للأسد، فقد “فقدت سوريا أفضل أبناءها” في الحرب، وتم تدمير البنية التحتية للبلاد تمامًا، لكن “لقد حققنا مجتمعًا أكثر صحة وتناغمًا، بمعنى حقيقي وعميق من الانسجام”.

هناك تكهنات بأن الأسد سيطالب بعد نهاية الحرب برجوع ما يقرب من 5.7 مليون لاجئ غادروا البلاد، وإعادة الملايين من المشردين داخلياً إلى منازلهم، كما أنه من المعروف مراراً وتكراراً الحالات التي يتم فيها القبض على العائدين فور وصولهم ويختفون، ووفقًا لبيان صادر عن رئيس المخابرات الجوية السورية، يوجد ثلاثة ملايين منهم على قوائم المطلوبين للنظام، كما يجب على اللاجئين أيضًا إثبات ملكيتهم لبيوتهم لاستعادة منازلهم، وهو أمر مستحيل في حالات لا حصر لها، وبالتالي فيمكن للنظام أن يصادر هذه الأشياء لنفسه ولأتباعه.

تفاقم الوضع في سوريا بسبب حقيقة أن تركيا، وكذلك الأردن ولبنان، تسعيان على نطاق واسع للتخلص من ملايين اللاجئين السوريين، الذين لجؤوا إلى بلدانهم في أسرع وقت ممكن، ولذلك فسوف ينتهي الأمر باللاجئين لعدم وجود خيار أمامهم، سوى محاولة الهرب إلى أوروبا، وهو سيناريو لمزيد من زعزعة استقرار الاتحاد الأوروبي.

ومع ذلك، نحن – الغرب -، مقتنعون بأن الحرب في سوريا ليست في الأساس بسببنا، وأن الشيء الأكثر أمانًا هو الابتعاد عنها قدر الإمكان.

في أفغانستان، توشك حكومة ترامب الآن على إبرام اتفاق مع طالبان، لضمان مشاركتها في حكومة الإسلاميين المتطرفين، حيث يفترض أن يوفر الاستقرار الذي تحقق على ما يبدو للبلد، مبررًا للولايات المتحدة لسحب قواتها.

وإذا رحلت الولايات المتحدة، فإن الوحدات الأوروبية ستتبع ذلك أيضًا، وما سيتبقى هو نظام دولة ضعيف وهش، سيكون فريسة سهلة لطالبان، الاتفاقية المقترحة هي تذكرة باتفاقية السلام التي أبرمها ريتشارد نيكسون وهنري كيسنجر مع فيتنام الشمالية في عام 1973، والتي في الحقيقة مهدت الطريق أمام القوات الشيوعية لغزو البلاد بأكملها، وكانت النتيجة هجرة حوالي 1.5 مليون بواسطة “القوارب”، الذين حاولوا الهرب في قوارب الصيد ومراكب الحكم الشمولي عن طريق البحر.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫20 تعليقات

  1. بالنسبة لكل الغالبية العظمى من الهاربين إلى أوروبا كانت ( الثورة) أو الفورة أو الأزمة أو المؤامرة أو الحرب الكونية أو الحرب الأهلية أطلقوا عليها ماتشاؤون من اسماء فرصة ذهبية منتظرة وحلم بعيد المنال لمستوى ان الغالبية العظمى منهم ركبوا البحر بنسبة الغرق او النجاة خمسين بالمية هذه الملايين من الوطنيين والمتعلقين بارضهم ووطنهم لن يعودوا إلى سوريا وحتى أن ذهب النظام وصار المستحيل بأن يكون النظام ديمقراطيا. اين هم اؤلئك الثائرين الأوائل الذين واجهوا الدبابات بصدور عارية وارعبوا النظام وكل داعميه هؤلاء هم كانوا عماد الثورة والإصلاح والوطن والذين جهد النظام للتخلص منهم بقتلهم وتصفيتهم وبالمقابل هيأ وسمح لكل الفاسدين والانتهازيين والمتطرفيين الدينيين بالتمدد والتسلح.
    سوريا ياصاح الآن بين طمع محتلين ونظام شرس متوحش مستبد الى جانب مافيات القتل والنهب والفساد وجماعات مسلحة لأسنانها عميلة لجهات الأيديولوجيا والدعم المادي لاتقل سوءاً عن النظام… وباقي الشعب أشباح منتهكة تبحث عن العيش بأقل مايمكن تحت نير الحاجة وانعدام الأمن والافق بتحسن الظروف.
    وهنا الكل من هؤلاء ينتظر الفرصة لأن ينال صفة لاجئ في دولة تحترم حقوق الإنسان…اذاً سوريا ولادها قتلوها وتركوها للرايح والجايه يغتصبوها … شعبها رويدا رويدا يغرب عنها وهي لم تعد لنا ولا أرضنا وليست كما يقولون أم لنا .

    1. ….ماخرب الثورة في سوريا الا القاعدة واذنابها
      من داعش والنصرة…..فهما صنيعة الموساد العالمي والانظمة الفاسدة

    2. حجي كلامك صحيح بس مع تصحيح أن اللي واصل لأوروبا في السنوات الأخيرة كله إقامات مؤقتة والترحيل مصير معظمهم وأصلاً هم لم يندمجوا والعودة ستكون طوعية مع استثمارات كتيرة للبلد بمجرد ما يصير استقرار سياسي واللي مانع هالاستقرار هوه الدول العظمى فقط لا غير لا غير لاتقلي قوى وثورة وعلاك مصدي وقت الجد بيحطو اللجام بحنكهم أو بيصفوهم و انتهت متلما بديت واللي لسه مؤدلج وحميان بيبرد أو بيواجه مصيره المحتوم هيه بالاصل القضية كانت إزاحة الأسد و فشلو لأنه بالمعنى العسكري عم احكي كان أشطر منهم وتحالفه مع الروسي والإيراني كان تحالف أوفياء ماهو تحالف تابعين جرابيع نفخهم الخليج وقطر والتعوسية وباللحظة الاخيرة الصيدة شردت أنا أكرر عم احلل بشكل عسكري مالي متعاطف مع حدا بس التحالف الروسي السوري كان وفي وطبعاً في مصالح مافي شي ببلاش بس المقابل انكسر راس الاخوان الشياطين وكل من تعرعر وطالب بالكرسي ليجلس ويصبح حرامي جديد للبلاد أما بالنسبة لمن ركب الموجة والفورة وسافر وحصل على حقوق وامتيازات وظبطت معه وأخد جنسية تحديداً أو إقامة دائمة تحديداً فهم قلائل قليلة وبالأحوال العادية حتى في وسط السعودية والخليج العرب يحلمون بالهجرة والحياة الكريمة التي يسودها العدل والقانون وحقوق الإنسان فما بالك بدولة مثل سوريا كانت عم تعرج وتكرسحت شي طبيعي الي بيصح له يسافر و يأمن طبابة درجة أولى و تعليم درجة أولى ورفاهية درجة أولى وحضارة وهدوء شي طبيعي مارح يتردد عم ينشقو العباد بالدراسة مابين الطب والهندسات لتحصيل ربع ربع ربع ربع حقوق وامتيازات مايحصل عليه الأوروبي عندما يمسك جواز السفر بيده ! .. شكراً لحياديتك في التحليل والنظر من زاويتين !

  2. الحل كان و مازال بيد السوريين,
    تحرير سوريا من نظام الخنزير المخنث لن يكون إلا بسواعد الشرفاء من السوريين و هم قله قليله جداً بكل أسف.

  3. كل المعلومات عن سوريا وبشار الاسد مستقاه من الاخوان المسلمين لاغير فبشار الاسد ليس دكتاتورا لان كل الاحزاب السياسيه عامله ومشاركه في السلطة ماعدا الاخوان المسلمين الذين يريدون السلطه في سوريا اما المجازر والدمار الذي لحق بسوريا وشعب سوريا سببه المجرمين الاخوان المسلمين والعصابات الاسلاميه الاخرى اما تصرفات حكومه الاسد فهي طبيعيه ورد فعل مشروع دفاعا عادلا عن الشرعيه فتحيه لحكومه الاسد والى المزيد من الانتصارات لتحرير سوريا من اطماع الاخوتن المسلمين وباقي العصابات الاسلاميه الخ

    1. لو تروح تضيع وقتك في مكان آخر, الكذب والتدليس اللي عم تحكيه ما بيمشي هون في هالموقع وأسأل الله أن يسلط عليك بشار وكلابه مشان تعرف مدى ديمقراطية هالخائن.

    2. كلامك غير صحيح بعد كل الدمار والقتل والحرق والتشريد تقول ان بشار الاسد ليس ديكتاتور بلى انه قاتل وديكتاتور قتل وشرد ملايين السوريين وابوه قاتل ايضا وديكتاتور قتل خمسون الف في حماه والاخبار ليس من الاخوان المسلمين كماتدعي لان الشعب السوري ليس كله اخوان مسلمين ولاينتسب لجماعة الاخوان السوريين كما تدعي لقد قام الشعب السوري عامة ضد الظلم والأستبداد وسياسة الحاكم والمرشح الواحد وقبل ان تنشر اخبار تتعلق فينا نحن الشعب السوري تأكد من معلوماتك الايكفي الكيماوي بمجزرة زملكا الاتكفي تسريبات الاف الصور للضحايا بسجون النظام واصدار قانون قيصر ضد النظام .

    3. أول مرة حدا بيحكي كلام موزون … يارجل عملوه شيطان … وهم شياطين ..
      تفرج شو عم يعملو ببعضهم في الغربة وفي أوروبا يالطيف الطف…وإذا ناقشت حدا فيهم بيحط لك الله والرسول بالمنتصف وبيشكك في عقيدتك ودينك وعبوديتك للخالق ! طالعو الناس عن دينها يارجل ! تفضل حط برميل زبالة في وسط برلين و اقطع شارع أو احرق محل وشوف شو بيعمل منك البوليس مصفاية ! لا بدهم يحملو سلاح ويقولولك مدنية مدنية و يلا قوم عن الكرسي لنقعد بدالك ويقلن إي حبيباتي تفضلو أنا وأبي عمرتها من خمسين سنة بتركها لكم تنهشوها وتحولوها لبقرة حلوب لترامب ؟!!
      ويلي بدو يقول الروسي والإيراني رح جاوبه أن الروسي والإيراني ما دخلو البلد إلا بعد اربع سنوات من التحطيم الممنهج للدولة ولما انكشفت الأقنعة أن القصة وراها دول عظمى تتغطى بالجهاد والضراط لتقتيل الأبرياء والمسلمين والسنة المسالمين أول الضحايا !

  4. يا حبيبي انت و ياه معقول عقولكم قد
    يش منغلقة؟؟؟ معقول ما عم تقتنعو انو ما رح يطلع للي بيسمو حالهن معارضة شبر واحد من سوريا … عفكرة مو مشان انو النظام اقوى او مو اقوى لااا ابدا , المعارضة م رح يطلعلها شي من البلد لانهن شلة خونة تافهين و رخاص باعو بلدهن و خربوها و دمروها بخيانتهن…
    لا و بعد كل هلسنين بيجيك واحد بلمقال بيقلك “غزو ادلب” مما يدل انو يلي كاتب هيك لساتو بنفس العقلية و نفس الاسلوب يلي مافي منو فايدة..
    لا حول ولا قوة الا بالله

  5. نحن لسنا ضد اي شخص يحكم سوريا يأتي عن طريق صناديق الاقتراع و يمضى فترة رئاسية دستورية و يرحل إلى حيث يرحل . لا نريد ان يغتصب كائن من كان السلطة و يجلس عليها هو و عائلته من زمن اباؤنا و زمننا و زمن اولادنا . نحن ضد اي مغتصب للسلطة مسبتد قاتل فاجر لص حرامي مجرم كائن من كان من بشار الأسد إلى اي رئيس اخر .

    نريد حياة كريمة لنا و لأولادنا في وطننا بعيدا عن ارهاب الدولة او خوف من عنصر أمن تافه امي جاهل من اي فرع امن يتحكم بحياتك و يستطيع خطفك من اهلك و اولادك بجرة قلم من اي فرع امن .

    نريد العمل بحرية و ممارسة الانشطة الصناعية و التجارية و الثقافية في دولة قانون و تحت القانون و ليس في دولة عصابات و مافيات تستطيع ان تدمر اي صناعة او تجارة او تعليم بقرار من احد ضباط الأمن الجاهلين المجرمين الفاسدين المستبدين .

    من لم يعش في دولة تحترم الانسان بالحد الأدنى فلن يستطيع ان يفهم معنى الكلام الذي كتبته و سيبقى عبدا يلعق حذاء سيده بشار الأسد او سيلعق حذاء اي مسبتد طاغية اخر يستولي على الحكم . لن يعرف معنى الكرامة و الحرية و دولة القانون و القضاء النزيه و التعليم و الصحة له و لاولاده و سيبقى يمجد الطاغية و يسبح بحمده .

  6. لسا مبارح حتى بطلو الألمان ينشروا رسوم مسيئة للرسول ص..
    و لساتهن لهلا عم يعطو تعويضات ومساعدات لاسرائيل يلي هجرت ملايين الفلسطينيين ودمرت بيوتهم !!! وما عم يذكرو شي عن هالموضوع .. أوروبا والعالم كلوبيعرفو شو صار خنزرات من قبلهن حتى يحاولو يسقطوا الدولة السورية و يدمروها .. لهيك اتراجعوا لعنة الله على التكفيريين والله ينصر الجيش العربي السوري .. الجيش السوري نصو من السنة وهني يلي حمو الدولة الله محيي اصل الوطنيين ..سوريا للجميع خسئتم

    1. أهلين أبو يزن
      المهم أم يزن ترجع الساعة 3 بالليل .. غير هيك بطيخ يكسر بعضه .. مش هيك ؟

  7. لن يهدا السوريون الا بتحرير سوريا من الرالاسد واذنابهم وازلامهم ،،،،،عاجلا امًاجلا ،،،،والابطال السوريون سيطردون كل الغرباء عن الارض السورية وخاصة الهراقيين ىالايرانيين واللبنانيين والاتراك والروس والامريكيين والافغان ،وبشار سيذهب في مزبلة التاريخ

    الى خشابا ،،،،انت ليس سوري اترك افكارك للعراق واذهب وحر. العراق من الشيعة النجاس ،،،،،،،،،،،،،،وسوريا هي التي استقبلتك وليس بشار ،،
    ،،،،تلشعب السوري هو الذي استقبلك وليس بشار ،،،،،،،،،،وان شاء الله تتحرر سوريا. ،،،،،،ولن نسمح لان غريب بدخول سوريا

  8. لن يكون بشار ان شاء الله في السلطه لن ابدا ان شاء الله في كل حالتين اما يقتل او يعزل ويحاكم والسيسي وبشار مصيرهم واحد قتلهم او عزلهم. والإمارات ستهزم والسعوديه ستقسم وتضعف مثل العراق وستكون منطقه ضعيفه هشه والسبب الحكام الحمقى

  9. ان شاء الله بشار لن يكون بعون الله سيسقط ان شاء الله وسيسي مصيره مثل مصير بشار سيقتل او يعزل ويحاكم والسيسي وبشار مصيرهم واحد قتلهم او عزلهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.