إدلب : مجازر مروعة مستمرة .. و قوات النظام تحقق تقدماً جديداً في عدة مناطق ( فيديو )

واصل الطيران الحربي ارتكاب المجازر في ريف إدلب الجنوبي، حيث استشهد أربعة أشخاص، بينهم طفل وامرأتان، بقصف لطائرات النظام على قرية معرشمشمة، وثلاثة آخرون بينهم امرأة، بقصف على قرية التح.

وشهد ريف إدلب الجنوبي يوماً دامياً، الأربعاء، حيث أفاد الدفاع المدني باستشهاد 17 مدنياً، وإصابة 47 آخرين، في مناطق متفرقة من المحافظة، منهم 14 شهيداً، بينهم 6 أطفال وامرأتان، و34 جريحاً بقصف طيران النظام على مدينة معرة النعمان، بـ 12 صاروخاً دفعةً واحدةً، استهدفت الأحياء السكنية في المدينة.

كما استشهد طفل ورجل وأصيب اثنان آخران في بلدة معصران، واستشهد رجل وأصيب آخر في التمانعة، بالإضافة لإصابة 8 مدنيين بينهم امرأة في مدينة سراقب، نتيجة غارات جوية للطيران الحربي التابع لنظام الأسد، فيما أصيب رجلين في بلدة الغدفة بقصف حربي روسي.

وبلغ عدد غارات الطائرات الحربية على إدلب 45 غارة 23 منها بفعل الطيران الروسي، و 6 براميل ألقتها الطائرات المروحية، بالإضافة إلى 832 قذيفة مدفعية وصاروخية، استهدف 320 منها بلدة التمانعة، و150 قرية التح، وفقاً لإحصائيات الدفاع المدني.

على الصعيد الميداني، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن محاور القتال بريف معرة النعمان الشرقي والجنوبي، شهدت اشتباكات عنيفة، بين الفصائل المقاتلة من طرف، وقوات النظام والمسلحين الموالين لها بدعم روسي من طرف آخر.

وأضاف أن قوات النظام سيطرت على مزارع بلدة الخوين، وكل من قرية الزرزور والتمانعة ومزارعها وسكيات وتل أغبر.

ونفى ناشطون ميدانيون سيطرة النظام على بلدة التمانعة، مؤكدين دخول قوات النظام إلى مزارع البلدة، وتمكن الفصائل من استعادة السيطرة على قرية الزرزور.

 

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها