شكران مرتجى تكشف عما أزعجها خلال الحرب .. و تؤكد : ” الرئيس و الجيش خط أحمر ” ( فيديو )

قالت الممثلة الفلسطينية السورية، شكران مرتجى، المعروفة بمواقفها الموالية لبشار الأسد وجيشه، إن أكثر ما أزعجها خلال “الحرب” هو العلم (علم الثورة)، وكلمة “النظام”.

وأضافت في لقاء عبر قناة الميادين التابعة للنظام: “بتدايق لما بينقال مثلاً، النظام، أنا بدايق بفترة من الفترات بأول الحرب كتير كنت ادايق، يمكن أكثر شي زعجني العلم الثاني، لأني أنا ربيت، هذا علم سوريا” معتبرة أن “هذا مو علم نظام، هذا نشيد وطني تربينا عليه وحيناه بمدارسنا”.

وقالت إنها تعرضت لمحاولة اغت؟ يال، بهدف إسكات صوتها، عندما تعرضت لحا؟ دث سير، معتبرة أن تكذيب كثيرين لهذه الحا؟ دثة، وإمكانية كونها اغت؟ يالاً، سببه أنهم لا يصدقون إلا ما يعجبهم.

وتابعت: “أنا لهلأ انشتمت كتير، ما كان عندي مشكلة، بس أنا خطوط حمراء بحياتي إلها علاقة بفلسطين إلها بسوريا إلها علاقة برئيسي إلها علاقة بعلمي”.

وقالت مرتجى: “أنا بتدايق لما بتؤخذ الأمور بطريقة كتير متعصبة، أنا ما بحب هيك أنا بحب نختلف بس ما نتخانق، أصلا الاختلاف هو الجمال، ما لازم نكون كلنا منشبه بعض”.

وأضافت: “بتمنى حقيقة كل السوريين يرجعوا على سوريا لأنو بحزن لما بشوفهم برا، في بعض الأماكن في بعض المناطق في بعض البلدان، كيف البعض عم يعاملوهم، بيحزني لانو سوريا كانت حضن الجميع، وأولهم أنا فلسطينية، والعراقي، ما بدي عد لأنه هاد الشي الطبيعي وقت بيوقع أخوه يسنده، أوك طالت الأزمة طالت الحرب، بس هذا ما يعني كون أنا والزمن على هذا الشخص”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫6 تعليقات

  1. بشعة بكل تفاصيلها، شكلاً و مضموناً.
    و (البعرورة) الشيعية اللي معها، تستغرب انه ليش ما الناس ما ليقبلوا الاختلاف!!!
    عندما تحاضر داعرة الليل و المفارز و الأفرع و الحسينيات العلوية الأمنية الطائفية، بالشرف.

  2. يا شكران الرئيس لما يكون دكتاتور و يقتل شعبه و يدعم الفساد بيفقد حقه انه الناس تحترمه.. ممكن يضل رئيس لانه هيك الدول الكبرى بدها بس صفحته بتضل حمرا بدماء الناس اللي دبحهم و هضم حقوقهم و سمعته رح تبقى زفت.. الناس اللي بالمعتقلات، و الناس اللي عم تنظلم و الناس اللي وصلت تحت خط الفقر و و و و … و لانه الرئيس غلطه اكبر من اي حدا تاني… انا شخصيا مستحيل ارجع على سوريا و لا بزيارة يومين طول ما هو عرأس النظام.. ما بدعم نظام همجي ظالم دموي متل هاد.. انت اذا بتحبيه الله يهنيك..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.