شاب هندي يصبغ لحيته بالأبيض و ينتحل شخصية مسن ليسافر بجوازه لأمريكا !

قالت السلطات الهندية إنها ألقت القبض على رجلٍ هندي انتحل شخصية مُسنٍ عمره 81 عاماً ليحاول الصعود على متن طائرة متّجهة إلى مدينة #نيويورك الأمريكية حاملاً جواز سفر مُزيّفاً وفقاً لما نشرته “هيئة الإذاعة البريطانية”.

وأُلقي القبض على الرجل، الذي أشارت السلطات أن اسمه جاييش باتل ويبلغ من العمر 32 عاماً، في مطار إنديرا غاندي الدولي بالعاصمة نيودلهي، الأحد الماضي.

وذكرت تقارير إعلامية محلية أن باتل تمكّن بلحيته التي صبغها باللون الأبيض ونظارته الكبيرة من تجاوز إجراءات التفتيش الأمنية الأوّلية ومكتب الهجرة، جالساً على كرسي مُتحرّك، ولكنه لم يتمكّن من خداع كافة المسؤولين.

وقال متحدث باسم قوة الأمن الصناعي المركزي، وهي فرع من فروع الشرطة المُسلحة، لشبكة “سي إن إن”، ان الرجل “بالتأكيد لم يكن يبلغ من العمر 80 عاماً، فإن بشرته كانت لشخصٍ أصغر سنّا”.

وخلال إجراءات التفتيش الأمني اللاحقة، ثارت الشكوك حين رفض باتل خضوعه للتفتيش، بحجّة أنه أكبر سناً من أن يقف.

وحين طُلِب منه إظهار الوثائق الرسمية، سلّم إلى المسؤولين جواز سفر يحمل اسم أمريك سينغ، وكان تاريخ ميلاده 1 فبراير/شباط 1938، ومحلّ إقامته في دلهي.

وقال المتحدّث باسم قوة الأمن الصناعي المركزي إن “مظهر المسافر وملمس جلده ظَهَرَا أصغر سنّاً بكثير مما هو مذكور في جواز السفر”.

وخلال الاستجواب، اعترف باتل بأنه ينتحل شخصية رجل عجوز، وأن جواز السفر مزيف، واحتجزت السلطات باتل وسلّمته إلى مسؤولي الهجرة إبان إجراء التحقيقات اللازمة.

وقالت الشرطة الهندية لمحطة NDTV التلفزيونية الهندية إن باتل، وهو من ولاية كجرات، قد استأجر عميلاً وعده بأن يمنحه جواز سفر وتأشيرة أمريكية.

ورتّب العميل، حسبما ذكرت شبكة NDTV، شأن مساحيق التنكّر والزيّ الذي كان متمثّلاً في سترة وعمامة باللون الأبيض، وقد أتمّا التنكّر في غرفة فندقية في دلهي.

وقال ضابط الشرطة سانجاي بهاتيا إن الرجل “كان يخطط للذهاب إلى الولايات المتحدة للحصول على وظيفة. لكن خلفيته الحياتية لم تكن لتمكّنه من الحصول على تأشيرة بسهولة”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.