حقيقة خبر ” غضب عارم في تركيا بسبب كلام لشخصية تركية مشهورة عن بشار الأسد “

نشرت مواقع وصفحات إخبارية عبر فيسبوك خبراً زعمت فيه أن فناناً تركياً مشهوراً أعلن عن تأييده لبشار الأسد، وأصبح حديث وسائل الإعلام في تركيا.

وذكر الناشرون أن الممثل كنان أوغلو أصبح حديث الصحافة في تركيا بعد أن عبر عن تأييده لبشار الأسد كرئيس لسوريا واعتباره أن ما حصل فيها ليس ثورة ضد نظام مستبد.

وببحث عكس السير عن الأخبار المتعلقة بالممثل كنان أمير زال أوغلو، لم يتم العثور على أي خبر على الإطلاق يربط بين الممثل وسوريا أو بشار الأسد، كما زعم الناشرون.

الجدير بالذكر أن أن أحد المصادر التي نشرت الخبر، ليست المرة الأولى التي ينشر فيها أخباراً مغلوطة عن سوريا أو تركيا، وهو المختص بنقل أخبارها.

ويعرف عن هذا الموقع أنه ينشر الأخبار المتعلقة بسوريا وتركيا بلغة عربية سيئة وتحرير ركيك بعد ترجمتها عن وسائل إعلام تركية عبر “غوغل” وعنونتها بعناوين مضللة وكاذبة.

ولا يقيم القائم على الموقع في تركيا، بل في دولة أوروبية منذ سنوات، ورغم ذلك يقدم نفسه على أنه “إعلامي” مختص بالشأن التركي، ويعمد إلى تحويل الأخبار ذاتها إلى مقاطع مصورة ينشرها عبر يوتيوب.

 

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق