ولاية أضنة تصدر بياناً حول حادثة التحرش الأخيرة التي اتهم سوري بها .. و ” رابط تسجيل لتعويض المتضررين “

أصدرت ولاية أضنة في تركيا، بياناً أعلنت فيه اعتقال المتحرش بطفل، ما تسبب بحالة توتر في الولاية، بعد سريان شائعات بأن المتحرش سوري الجنسية.

وقالت الولاية، في بيانها الصادر الجمعة، بحسب ما ترجم عكس السير، إن التحقيق الذي أجرته الوحدات الأمنية حول الحادث، أظهر أن الفاعل تركي الجنسية، من مواليد مقاطعة سيهان، عام 2014.

وأضاف البيان أن الشخص المتهم، لديه سجل جنائي بـ 37 جريمة، مشيرة إلى أنه تم احتجازه وتسليمه للسلطات القضائية.

وكشف البيان عن إجراءات قانونية، يتم اتخاذها، بحق من أضر بأملاك “الضيوف المهاجرين” وأموالهم، بذريعة الحادث.

بدوره، وجه منبر الجمعيات السورية في تركيا، نداء للسوريين المتضررين في أضنة، على خلفيات الأحداث الأخيرة، وقال عبر صحفته في فيسبوك: “بعد تواصل مجلس إدارة منبر الجمعيات السورية مع الجهات التركية، تم الاتفاق على إنشاء رابط لتسجيل المتضررين في الأحداث الأخيرة في ولاية أضنا، لتسجيل كافة أضرارهم، لذا نرجو منكم تعبئة المعلومات بكل شفافية، وستكون لجنة مشتركة بين منبر الجمعيات والجهات المختصة التركية تتفقد الحالات للتأكد منها، رابط الاستمارة“.

مواضيع متعلقة

السوريون هم الخاسر الوحيد كالعادة .. تحطيم و إحراق أملاك لسوريين في مدينة تركية بسبب ” شائعة تحرش ” ( فيديو + صور )

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.