مدينة ألمانية تدافع عن إطلاق النار على حمار وحشي هارب

دافعت مدينة روستوك الألمانية عن إطلاق رصاص قاتل من قبل السلطات على حمار وحشي من فصيلة بومبا كان تابعا لسيرك وهرب منه.

وقال المتحدث باسم المدينة أولريش كونتسه الجمعة إن السيرك لم يتحمل مسؤوليته تجاه الحمار الوحشي “ومن ثم علينا أن نحمي العامة منه بصورة عاجلة”.

وأضاف كونتسه أن الحيوان كان على بعد 60 مترا من أفراد الإنقاذ بينما لا تؤثر مدافع الإنقاذ التي تطلق مادة مخدرة إلا من بعد 40 مترا.

وقالت إحدى المقيمات في المنطقة لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ) بعد الحادث مباشرة في ليبين قرب روستوك إن أفراد الإنقاذ كانوا على بعد عشرة أمتار فقط من الحمار الوحشي عندما أطلقوا النار عليه.

وأكد مدرب الحيوانات بالسيرك أنه لم تكن هناك حاجة لإطلاق النار، مشيرا إلى أنه تم الاتفاق مع الشرطة على أن حيوانات الحمار الوحشي يتم إيقافها بمدافع التخدير.

وأعلنت مديرة السيرك أدريانه أورتمان اليوم الجمعة أنها ستشكو موظفي الإنقاذ للمطالبة بتعويض عن الحيوان الذي قتلوه، مشيرة بالقول: “تواصلنا مع أحد المحامين بهذا الخصوص”.

وأعلنت الشرطة في روستوك أنها لم تبدأ تحقيقات جنائية على خلفية الحادث خاصة ما يتعلق بعملية القتل لأنها تتعلق بقتل حيوان.

وقالت متحدثة باسم مدينة روستوك إن أفراد الشرطة حاولوا إيضاح الأمر، وحاولت هيئة الإنقاذ أن تشرح ملابسات الحادث.

كان الحمار الوحشي هرب ليلة الأربعاء من سيرك “بارلاي” في مدينة تيسين وتسبب في حادثة على الطريق السريع رقم 20 في ألمانيا.

وفي مدينة ليبين المجاورة أطلق أحد التابعين لهيئة إنقاذ الحيوان بمصلحة المطافئ الألمانية النار على الحيوان.

كانت الخطة المرسومة للسيرك تقضي بأن يتم العرض الأول للسيرك في تيسين وفقا لتصريحات مديرته مساء الجمعة.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق