عجوز بريطانية تقتل صديقتها المقربة عن طريق الخطأ

تسببت سيدة بريطانية بمقتل صديقتها المقربة منذ سنوات طويلة، بعد أن ركنت سيارتها وتركتها على وضعية الرجوع إلى الخلف.

واستمعت المحكمة إلى باتريشيا توليب (82 عاماً)، التي عبّرت عن شعورها بالذنب والرعب في أعقاب الحادث المروع، والذي أدى إلى مقتل صديقتها جويس نينباي (80 عاماً).

وكانت باتريشيا قد أوصلت جويس إلى منزلها، وتركت سيارتها على وضعية الرجوع إلى الخلف بدلاً من الحياد، وعندما خرجتا من السيارة، بدأت السيارة تتراجع إلى الخلف، لأن فرامل اليد لم تعمل بالكامل، وسارعت باتريشيا لمحاولة إيقاف السيارة، لكن بدلاً من الضغط على المكابح، ضغط على الوقود عن طريق الخطأ.

وبحسب شبكة “24” الإماراتية، انطلقت السيارة بسرعة إلى الخلف، مما أدى إلى صدم جويس بالباب الذي كان لا يزال مفتوحاً، مما أدى إلى إصابتها بجراح خطيرة، تسببت بوفاتها بعد 10 أيام في المستشفى.

وأقرت باتريشيا بأنها مذنبة في التسبب بوفاة صديقتها المقربة، من خلال القيادة بلا مبالاة خلال مثولها أمام محكمة نيوكاسل كراون.

ومن المنتظر أن يتم إصدار الحكم بحق السيدة باتريشيا في يوم 3 ديسمبر (كانون الأول) القادم، وتم تجريدها من رخصة قيادتها ومنعها من القيادة بشكل مؤقت، قبل إطلاق سراحها بكفالة غير مشروطة، بحسب صحيفة “ميرور” البريطانية.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق