خلال سنة .. مصادر تركية رسمية تتحدث عن خطة لبناء قرى و مدن في المنطقة الآمنة تستوعب مئات الآلاف من اللاجئين

تخطط وزارة البيئة والتخطيط العمراني التركية، لبناء قرى ومدن في المنطقة الآمنة، التي عملت تركيا على إنشائها، وإسكان حوالي مليون من اللاجئين السوريين فيها.

وقالت وكالة إخلاص التركية، إن المركز السكاني سيتكون من 140 قرية، يسكن كل واحدة منها 5 آلاف نسمة، إضافة لعشر مدن، يقطن في كل واحدة منها 30 ألف نسمة.

وأضافت أن تكلفة البناء ستصل إلى حوالي 23 مليار يورو، حيث سيطلب من المجتمع الدولي، تقديم الدعم المالي، لبناء هذا المشروع.

وبحسب الوكالة، سيتم إنشاء بنية تحتية ملائمة للحياة، مع تقديم خدمات الصحة والتعليم والأمن والماء والكهرباء.

وقال وزير البيئة والتخطيط العمراني، مراد كوروم، إن تركيا التي تجاوزت أزمة زلزال فان خلال ستة أشهر، وأنشأت مساكن للمتضررين، قادرة على إنجاح هذا المشروع خلال فترة سنة.

ومن المخطط بناء مراكز إدارية وبلدية في كل قرية، إضافة إلى مسجدين ومدرستين، ومركز للشباب وصالة للألعاب الرياضية، وفي كل مقاطعتين مستشفى يتسع لمائتي سرير.

وسيعتمد الأهالي في معيشتهم على الزراعة، حيث سيتم تقديم الدعم لزراعة القمح والسكر والذرة والقطن، وسيتم توفير البذار والتدريبات اللازمة لذلك.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫6 تعليقات

  1. صحيح هناك خطة لبناء وحدات سكنية و اعطائها مجانا لعناصر الجيش الكر و من تبعهم، و لكنهم و بحسب التجربة معهم سوف يقومون ببيع هذه الشقق للاكراد طمعا بالدولار .
    الصواريخ التي كانت ترسلها لهم تركيا و أمريكا كانوا يبيعونها لداعش.

  2. الحق يقال هم قادرين بإذن الله على تحقيق ذلك و هناك تجارب سابقه تدل على الأمر و أتوقع أن نرى تطور كبير في تلكم المناطق خلال السنوات القادمه مقابل استمرار الخراب بكل أسف في مناطق النظام الذي عجز عن اعاده بناء القنيطرة بعد ٣٠ سنة و زيزون بعد عشر سنوات من دمارهم.
    من لا يصدق فلينظر لبضع السنوات الماضيه حيث نفذ الأتراك طريق حلب غازي عنتاب بسنتين بينما لم ينفذ النظام المشروع خلال عشر سنوات.

  3. عند تنضر الى الإنجاز التركي خلال ٢٠ عام من اسطنبول تقطع عنها المياه لأسابيع و فقر و دقر و حكام العسكر الاستبدادي، الى واحة من الجمال و الحظارة و التقدم، هي نفس الفترة اللي احتل بها بشار و طائفته بلد السوريبن هي نفس الفترة الى حول فيها شيعة ابران لبنان و العراق الى بلاد المزابل و الحسينيات و الفتنة و الفقر.
    هذا هو الفرق بين الحق و الباطل، بين دمار خان شيمون و مآت البلدات السوربة و عفرين و راس العين و مدن لم تهدم و لم تدمر.
    لعنة الله على الاسد من النافق للولد.

  4. خطوة جديدة لو تحققت ستعري النظام القذر امام المطبلين حيث ستحقق تركيا خلال سنة ما عجز وسيعجز نظام البعص الخرائي عن تحقيقه منذ الانقلاب الغاشم.

  5. 23 مليار دولار وبدعم من المجتمع الدولي ..
    بكل مجتمع الدولي بس قطر ايدت الحملة التركية…. للاسف في مين لس يصدق كلام اردوغان واعوانه..
    لك اصحى ابني تركيا ما بيهمها لا انت ولا المسلمين والا ضراب السخن ..
    اردوعان كان بدو يصلي بجامع الاموي
    اكتر من يدعم بشار هو ايران…
    عطوني تصريح تركي وحيد يدين التدخل الايراني بسوريا
    تركيا الدولة الثاني بعد العراق يلي رفضتت العقوبات الامريكية على ايران

  6. و سيتم انشاء اسياخ كباب تركيا في مناطق الاكراد..
    و سوف يعتمد الناس على الزراعه
    و سيذهبون يوم الجمعه الى المسجد للنفاق
    و سيدفع المجتمع الدولي الفاتوره
    و نفط سوريا سيذهب للفقراء
    الصلاه و السلام على سيدنا اردوغان و جميع مله اتاترك
    ما كنت بعرف انو هيك محظوظين نحن و اخجلونا بمحبتهن
    التركي ابو صرمايه الجائع جايه يصلح سوريا

إغلاق