خبراء : لهذه الأسباب لا تقتل العناكب في المنزل

هلع وصراخ وهروب، عادةً ما تكون هذه ردود الفعل عند العثور على العناكب في المنزل، وربما بعد ذلك تأتي مرحلة المواجهة الحاسمة والقاتلة، من أجل التخلص منها والقضاء عليها إلى الأبد.

لكن تلك العناكب التي يراها العديد مقزّزة تلعب دوراً بيئياً هاماً داخل منازلنا وخارجها، إلى جانب أرجلها الطويلة، وطريقة زحفها المخيفة، فإنّ أكثر ما يخيف الناس من العناكب هي لدغاتها، كون معظمها ساماً.

ولكن، لا تقلق، فسمومها في كثير من الأحيان ليست قوية بما يكفي للتأثير على إنسان، وغالباً ما تكون أنيابها أصغر من أن تخترق الجلد، ورغم الخوف الذي يسيطر على أغلب الناس، خاصةً مَن يعانون من فوبيا العناكب، فإن نصيحة خبراء الحشرات هي تجنُّب قتل العناكب التي تراها في منزلك مرة أخرى.

لماذا ؟ إليك الأسباب، بحسب ما اورد موقع “عربي بوست”:

العناكب في المنزل تحافظ على التوازن البيئي

على الرغم من أنك قد تفضل الاعتقاد أن العناكب نادراً ما تجد طريقها إلى منزلك النظيف بطريقة غير صحيحة، وأنك في مأمن بعيد عنها في مكان معزول، فإن هذا ليس هو الحال بالتأكيد.

فبعد أن أجرى أخصائي علم الحشرات مات بيرتون وزملاؤه في جامعة ولاية كارولينا الشمالية دراسة استقصائية على 50 منزلاً في ولاية كارولينا الشمالية، وجدوا عناكب في كل منزل زاروه.

من غير المحتمل أن تكون العناكب في منزلك هي الأنواع الضخمة المخيفة، فقد وجد بيرتون وفريقه في المقام الأول العناكب المنزلية الشائعة غير المؤذية.

يقول بيرتون إنَّ الحقيقة هي أن العناكب مهمة للنظم البيئية الداخلية. على الرغم من أنها حيوانات مفترسة عامة، إلا أنها تلتقط بانتظام الآفات المزعجة، وحتى الحشرات التي تنقل الأمراض مثل البعوض.

بل هناك نوع من العناكب يفضل أكل البعوض المملوء بالدم في المنازل الإفريقية، وفي بعض الأحيان يأكل العناكب الأخرى، لذلك، سواء كان عنكبوتاً يمر عبر منزلك أو اتَّخذه مكانَ إقامة دائماً في الركن العلوي من الخزانة، فهو بالتأكيد يساعد على التوازن البيئي.

العناكب تكافح الآفات مجاناً

تصطاد العناكب بشراهة وتقلل من كمية الآفات في الحديقة، ومع ذلك، فإنها قد تهاجم أيضاً النحل والحشرات المواتية الأخرى، رغم أن استيراد العناكب إلى حديقتك لن يؤدي إلى القضاء على تفشي آفات الحديقة، فإنها سوف تقلل من وجودها.

في المقابل، يرى البعض أن العناكب هي أيضاً آفات، واستبدال آفة بأخرى لن تكون له جدوى، ولكن وفقاً لصحيفة ساينس ديلي، فإن العناكب تستهلك سنوياً ما مقداره 400 إلى 800 مليون طن تقريباً من الحشرات في جميع أنحاء العالم.

والآن تخيل ما سيحدث لو تخلصنا من كل العناكب، نعم، سنغرق في بحر من الحشرات.

كما أن الحشرات التي تتناولها العناكب هي حقاً مضرة، فعلى سبيل المثال، يمكن للعناكب تناول حشرة العث التي تستهدف الملابس، وكذلك البعوض مصاص الدماء!

العناكب لا تريد قتلك حقاً

في مقال بعنوان «أعدك: العناكب لا تحاول قتلك»، وضح أحد علماء الحشرات أن الخوف من العناكب غير منطقي تماماً.

ففي الواقع يميل العقل إلى المبالغة في حجم وسرعة العناكب ونواياها السيئة، ربما لأنك نشأت منذ صغرك وتجد كلَّ من حولك يخشاها، أو بسبب أفلام الرعب التي تتناول جرائم العناكب.

إذا كنت ترتجف من فكرة أن العناكب تزحف عليك أثناء النوم، فضع في اعتبارك أن هذا غير مرجح، إما أن الشخير وحتى التنفس السهل يكفي لمنعهم من الاقتراب منك.

لذا تذكر، فقط لأنك لا تستطيع رؤية العناكب في منزلك لا يعني أنها ليست هناك، وعلاوة على ذلك فهي تعمل بجدٍّ لجعل منزلك بيئة خالية من الحشرات.

أما إذا كنت لا تريد بقاء العناكب بأي شكل في منزلك، فتشجَّع فقط عند رؤية أحدهم ولا تقتله، بل احمله وألقِه إلى الخارج ليستكمل رحلته ويجد مكاناً آخر لنصب شبكته ترصُّداً لفريسته المقبلة.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها