بشار الأسد يتحدث عن مظاهرات العراق و لبنان و يقارن بينها و بين سوريا ( فيديو )

زعم بشار الأسد أن التظاهرات في الدول المجاورة، لا تشبه ما حصل في سوريا.

ورداً على سؤال لقناة روسيا 24 ووكالة روسيا سيغودنيا، مفاده “في الدول المجاورة لسورية هناك مظاهرات مستمرة مناهضة للحكومات، في الدرجة الأولى في لبنان والعراق، وفي آب الماضي كانت هناك مظاهرات في العاصمة الأردنية عمان، ألا يذكركم ما يحدث هناك الآن ببداية الأحداث في سورية في 2011؟ ما هو اعتقادكم.. من له مصلحة فيما يحدث؟ وما هي الأهداف الأولية لهذا؟”، أجاب بشار “لا، هي لا تشبه ما حصل في سوريا”.

وأضاف: “ما حصل في سورية في البداية كان هناك أموال تدفع، وهذا الكلام موثّق، لمجموعات من الأشخاص لكي تخرج في مسيرات، وكان هناك جزء بسيط من الناس خرج مع هذه المسيرات لأن لديه أهدافاً بتغيير ما.. ولكن الحالة العامة لم تكن كذلك، بدأ الق؟ تل منذ الأيام الأولى ..إطلاق الن؟ ار، وهذا يعني أن المظاهرات لم تكن عفوية، الأموال كانت موجودة والسلاح كان محضّراً، فإذا لا أستطيع أن أشبه هذه الحالة ببقية الحالات”.

وتابع: “ولكن بكل تأكيد إذا كانت هذه المظاهرات التي خرجت في عدد من الدول المجاورة هي مظاهرات عفوية صادقة تعبر عن رغبة وطنية بتحسين الأوضاع السياسية والاقتصادية وغيرها، فلا بد أن تبقى وطنية، لأن الدول الأخرى التي تتدخل في كل شيء في العالم، كأمريكا والغرب وخاصة بريطانيا وفرنسا وباقي الدول، لابد أن تستغل هذه الحالة لكي تلعب دوراً وتأخذ الأمور باتجاه يخدم مصالحها”.

وأضاف أيضاً: “أهم شيء هو أن تبقى الأمور في الإطار الوطني، إذا بقيت في الإطار الوطني فلا بد أن تكون إيجابية، لأنها تعبّر عن الشعب في هذه الدول، ولكن عندما يدخل العامل الأجنبي فهي بكل تأكيد ستكون ضد مصلحة الوطن، وهذا ما عرفناه و جربناه في سورية بشكل واضح، فلذلك نتمنى أن تكون هذه التحركات هي فعلاً دافع حقيقي لتغيير نحو الأفضل في كل القطاعات وعلى كل المستويات”.

*الصورة: مظاهرات حماة ومظاهرات طرابلس

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫8 تعليقات

  1. حتى بهذه هاضم حقه للشعب السوري يابشار الأسد حقدك وغلك على الشعب السوري الحر لايعادله أشد الأعداء عدواة…الى هذا المستوى السوريين بنظرك وتفكيرك عملاء مأجورين وماعداهم من الشعوب مهما كانوا صادقين وطنيين ( طبعاً مع عدم الإساءة لاحرار لبنان والعراق) لأن بشار الأسد عنده دكتوراه بالكذب وانعدام الوطنية والضمير وهو بهذا التصريح يتذاكى ويتصيد بالماء العكر.
    كل السوريين وطنيين و أشرف منك ومن نظام الإرهابي الفاسد يابشار الساقط.

  2. اي مخبول ذلك السفاح والشعب الذي خرج لم ينادي الا بعد ستة اشهر بأسقاط النظام بعد القتل والاعتقالات التي مارسها شبيحته ولمعلومات السفاح الاموال لم تتدفق من السعودية والامارات وقطر الا من بعد ان اخرج المجرمين من السجون مثل زهران علوش وغيره وهم كانوا الشبيحة المخفية للنظام ومساعد له على القتل والتهجير للمدنين والسفاح هو من اعترف بنفس المقابلة ان الاموال المحولة من الخليج كان يتم استلامها من البنوك السورية الرسمية وبأشراف اجهزة الامن السورية فأي مخبول ذلك السفاح

  3. أنا أعترف و أشهد بأنه فعلاً حصل تسليم أموال و توزيع حتى سلاح كما قال الخنزير و لكن للبعثيين و شبيحه النظام و كان ذلك في مدينتي قبل حصول أيه مظاهرات ضد النظام المجرم بثلاث أشهر على الأقل حسب علمي.
    و هناك من عرض علي الأمر مقابل 30000 ليرة شهرياُ أي 600 دولاؤ بالشهر وبعدها بفتره أنخفضت التسعيره و انتهت بسحارة برتقال و ساعة حيط.

  4. ياسين بقوش من أصدر عفوا و أخرج المتطرفين من السجن كالجولاني و غيره و أبو عنتر من أتفق مع نوري المالكي لتهريب المتطرفين من سجن أبوغريب و حسني البورظان من سلحهم ليقال أن هناك عصابات ارهابيه و غوار الطوشه من جلب المليشيات الشيعيه و الروس و الأيرانيون و بدري أبو كلبشه من ألقى و يلقي البراميل و الكيماوي على السوريون . لك يلعن شرفك ان كنت تعلم معنى الشرف .

إغلاق