دراسة : أغلب المهاجرين غير الشرعيين بأوروبا يعيشون في المملكة المتحدة و ألمانيا

كشفت دراسة أمريكية جديدة عن أن عدد المهاجرين غير الشرعيين الذين يعيشون في أوروبا يتراوح من 3.9 مليون إلى 4.8 مليون مهاجر غير شرعي منذ عام 2017، أغلبهم في المملكة المتحدة وألمانيا.

وأظهرت الدراسة، التي أجراها مركز (بيو) الأمريكي للدراسات ونشرت على موقع (أكسيوس) الإخباري الأمريكي، الجمعة، أن أغلب المهاجرين غير الشرعيين القادمين إلى أوروبا يعيشون في ألمانيا ويتراوح عددهم بين مليون و1.2 مليون، وفي المملكة المتحدة يتراوح عددهم بين 800 ألف و1.2 مليون، ويتراوح عددهم في إيطاليا ما بين 500 ألف و700 ألف، وفي فرنسا ما بين 300 ألف و400 ألف.

وعلى النقيض، أظهرت الدراسة انعداماً فعلياً للهجرة غير الشرعية إلى دول أوروبية مثل المجر وبولندا حيث استغل القادة السياسيون الكراهية الواسعة تجاه الهجرة في الأوساط الشعبية.

ويمثل المهاجرون غير الشرعيين نسبةً لا تتجاوز 2% وتقل في معظم الحالات عن 1% من السكان في دول أوروبا، ويأتي 30% من هؤلاء المهاجرين من منطقة آسيا – المحيط الهادئ، و23% من داخل أوروبا، و 21% من الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، و17% من دول إفريقيا جنوب الصحراء، و8% من الأمريكيتين.

أما في الولايات المتحدة، فقد قدرت الدراسة عدد المهاجرين غير الشرعيين الذين يعيشون فيها منذ عام 2017 بـ10.5 مليون، أو ما يعادل 3.2% من إجمالي السكان.

وفي حين يأتي قرابة نصف المهاجرين غير الشرعيين الموجودين في الولايات المتحدة من المكسيك، اقتصرت نسبة المكسيكين على 20% فقط من الذين قدموا خلال السنوات الخمس الأخيرة، فيما وصلت أعداد مماثلة من دول المثلث الشمالي (السلفادور وغواتيمالا وهندوراس) نسبتها إلى 17%، ومن دول آسيوية بنسبة 23%. (أ ش أ)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق