انتخابات نقابة المحامين .. في لبنان يفوز مرشح الثورة و في سوريا يعين بشار الأسد ابن الرئيس السابق لفرع فلسطين

في انتخابات خلبية، كما جرت العادة، انتخب بعثي مخابراتي، نقيباً لمحامي سوريا، وسيطر البعثيون وممثلو الجبهة الوطنية التقدمية التابعة للبعث على مجلس النقابة.

وانتخب الفراس فارس، نقيباً للمحامين، وضم مجلس النقابة كلاً من توفيق شاهين ورائد الهنيدي وفيصل جمول وياسر الحزوري وياسر العدي ومحمد سمير بطرني وأحمد رمضان هدلة وأسامة أبو الفضل وبشير الحجي ومعن حاج عمر.

والفراس فارس، هو ابن العميد مظهر فارس، الرئيس السابق لفرع فلسطين.

وبالتزامن في لبنان، فاز ملحم خلف، المحامي المستقل المحسوب على لحراك الشعبي والمنحاز له، بمنصب نقيب المحامين، في الانتخابات التي جرت اليوم.

وتغلب خلف على عدة مرشحين، على رأسهم ناضر كاسبار، المرشح المدعوم من السلطة والأحزاب، بحسب ما ذكرت مصادر إعلامية لبنانية.

وترافق إعلان فوز خلف بهتافات للثورة والنقيب الجديد الذي كانت أولى كلماته “تحية إلى عشاق الحرية”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫3 تعليقات

  1. شو بتتوقعوا من ديكتاتوري ابن ديكتاتور.
    ديكتاتور وقاتل وفاشل ومجرم حرب ضد شعب بلده.
    يسقط نظام الأسد الإرهابي الفاسد.

إغلاق