مسؤول ألماني : التعاون الألماني – الفرنسي بحاجة لمزيد من الزخم

صرح رئيس حكومة ولاية بادن فورتمبيرغ الألمانية بأن التعاون بين كبرى دول الاتحاد الأوروبي ألمانيا وفرنسا لا يسير بشكل سليم.

وقال فينفريد كرتشمان في وقت متأخر من مساء الأربعاء بالعاصمة الفرنسية باريس: “ينقصه التعاون –إذا جاز التعبير- الزخم لتحقيق المزيد”، مضيفاً أن لديه انطباعا بأن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يقوم بأشياء “بمفرده نوعاً ما”.

يذكر أن ماكرون والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل جددا ميثاق الصداقة الألمانية-الفرنسية لعام 1963 في كانون الثاني الماضي في مدينة آخن الألمانية، ويعتزم كلا البلدين العمل لأجل سياسة خارجية وأمنية مشتركة.

وقال كرتشمان أمام الصحفيين إنه كان “مذعوراً” بسبب قرار ماكرون بعرقلة بدء مباحثات انضمام مقدونيا الشمالية للاتحاد الأوروبي.

وكانت ميركل قد أعربت عن أسفها أيضا بسبب عدم استطاعة دول الاتحاد الأوروبي الاتفاق على بدء المباحثات مع ألبانيا ومقدونيا الشمالية خلال قمة الاتحاد في تشرين الأول الماضي.

يشار إلى أن فرنسا تطلب إصلاح عملية الانضمام للاتحاد، ومن ثم تعطل بدء المباحثات.

وأضاف كرتشمان أن ماكرون لم يحصل على إجابة شاملة من برلين بعد المقترحات التي قدمها بشأن إصلاح أوروبا.

يذكر أن ماكرون دعا في خطابه بجامعة السوربون في أيلول عام 2017 لتعيين وزير مالية أوروبي ولوضع ميزانية لمنطقة اليورو يمكن تمويلها أيضاً على المدى الطويل من خلال عائدات الضرائب.

وأكد رئيس حكومة ولاية بادن فورتمبيرغ أنه يتم القيام بكل شيء على المستوى المحلي في ولايته من أجل تعزيز الشراكة الألمانية الفرنسية. (DPA)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق