حقيقة صورة و خبر ” مقتل و إصابة قائد مطار حماة العسكري و مدير مركز المصالحة الروسي “

تناقل ناشطون معارضون صورة لرجل متوفى على أنها تارة للواء فارس الشيخ علي الذي قيل إنه مدير مطار حماة العسكري، وتارة للواء الطيار عبد الوهاب عثمان، والصورة ليست للاثنين.

الأسماء المذكورة يقال إنها قتلت جراء الهجوم الأخير الذي طال مطار حماة العسكري، بطائرات مسيرة، ولا يمكن نفي أو تأكيد هذه المعلومات (حتى الآن على الأقل)، أما الصورة المعنية فهي لعنصر من فوج إطفاء اللاذقية، يدعى مصطفى عرديتي، كان توفي يوم الأحد.

معلومة أخرى تم تداولها في سياق الخبر ذاته، وهي أن استهداف المطار نجم عنه “إصابة الفريق فلاديمير خربانوف مدير مركز المصالحة الروسي في حميميم” علماً أن “رئيس المركز الروسي للمصالحة بين الأطراف المتنازعة في سوريا” السابق هو الجنرال يوري يفتوشينكو، والحالي هو الجنرال أليكسي باكين.

وكانت وسائل إعلام موالية تحدثت يوم الأحد عن “تصدي المضادات الأرضية التابعة للجيش لطائرات مسيرة في محيط حماة العسكري”، دون أن تضيف أية تفاصيل أخرى.

ونقلت قناة “روسيا اليوم” عن مصادر محلية قوله إنه “سمع دوي انفجار جراء استهداف إحدى الطائرات المسيرة التي حاولة الاقتراب من المطار بالمضادات الجوية”.

 

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق