وفاة المغني الشعبي المصري شعبان عبد الرحيم

توفي المغني المصري الشعبي شعبان عبد الرحيم، الثلاثاء، عن سن ناهز 62 عاماً، في مستشفى المعادي العسكري.

وظهر عبد الرحيم مؤخرا في حفل غنائي بالسعودية جالسا على كرسي متحرك، مما أثار ردود فعل واسعة وجدلا حول حالته الصحية.

وأحيا حفلا غنائيا في منطقة البوليفارد ضمن “موسم الرياض”، الذي تنظمه هيئة الترفيه السعودية، وهو يجلس على كرسي متحرك، إذ لم يقدر على الصمود واقفا فترات طويلة، وخلفه تعزف الفرقة الموسيقية.

ونشر رئيس هيئة الترفيه، المستشار تركي آل الشيخ، على حسابه في موقع “تويتر” مقطع فيديو من الحفل يوثق المطرب المصري وهو يغني جالسا.

وكان عبد الرحيم بدأ مسيرته في الغناء الشعبي مع حلول الألفية الجديدة.

وكان شعبان عبد الرحيم يعمل في كي الملابس ويغني لأهله وأصدقائه في الأفراح والأعياد والمناسبات قبل أن يسمعه صاحب أحد محلات بيع الكاسيت، وينتج له شريطا مقابل مائة جنيه.

واشتهر شريطه “أحمد حلمي اتجوز عايدة.. كتب الكتاب الشيخ رمضان”، وهي أسماء لمواقف للحافلات في القاهرة، لكن الاهتمام الإعلامي الحقيقي به بدأ مع أغنية “أنا بكره إسرائيل”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق