حصلت على آلاف اليوروهات .. ناشطة سورية تفوز بجائزة ألمانية دولية

اختيرت الناشطة السورية مزون المليحان للتويج بجائزة السلام الدولية، “جائزة دريسدن” (Dresden-Preis)، لنشاطها في مجال تعليم الأطفال في مناطق الأزمات.

وقال موقع “تي أونلاين“، نقلًا عن وكالة الأنباء الألمانية، بحسب ما ترجم عكس السير، إن الناشطة السورية مزون المليحان سوف تتسلم جائزة دريسدن الدولية في نسختها الحادية عشر، وقيمتها 10 آلاف يورو، في 9 شباط 2020، بدار الأوبرا “زيمبير أوبر” في مدينة درسدن الألمانية، بحسب ما أعلنت منظمة أصدقاء دريسدن، الخميس.

وقالت المنظمة إن مزون (21 عاماً)، المقيمة الآن في المملكة المتحدة، وهي سفيرة خاصة لمنظمة الطفولة “يونيسف” التابعة للأمم المتحدة، قد شاركت في أنشطة تعليم الأطفال في أحد مخيمات اللاجئين في الأردن، منذ أن كانت في سن الرابعة عشر.

وكانت فان ثي كيم فوك قد فازت بجائزة السلام الدولية العاشرة، قبل مزون مليحان، وهي التي عرفت تاريخياً بـ”فتاة النابالم” في حرب فيتنام.

وكانت قد انتشرت صورةً لفان ثي وهي طفلة، تظهر فيها عاريةً والرعب مرسوم على وجهها بعد تعرض قريتها لهجوم بقنابل النابالم، وأدت الصورة حينها إلى حدوث تحول في موقف السكان الأمريكيين من حرب فيتنام.

وقالت منظمة أصدقاء دريسدن إن الكثير من العوامل المشتركة تجمع بين الفائزة هذا العام والفائزة في العام الماضي، فكلاهما عايشا الحرب في سن الطفولة، وكلاهما استوحى من معاناة الحرب ضرورة الالتزام بالعمل مع الأطفال الآخرين المتأثرين بالحرب.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق