صدمة في مدينة ألمانية بعد مقتل رجل إطفاء في مشاجرة مع مراهقين

ألقت الشرطة الألمانية القبض على اثنين من المراهقين المشتبه بهم، الأحد، بعد تعرض رجل إطفاء أنهى خدمته للضرب حتى الموت في أحد شوارع مدينة أوغسبورغ، في جريمة أصابت البلاد بالصدمة.

وكان الضحية (49 عاماً) في نزهة خارج المنزل مع زوجته وزوجين آخرين، مساء  الجمعة، في مدينة أوغسبورغ، بجنوب البلاد، عندما تورط في نزاع مع مجموعة من الشباب، حيث أصابه أحدهم في رأسه وطرحه أرضًا، وتوفي في مكان الحادث.

وما يزال من غير الواضح سبب حدوث المشاجرة.

وقد تم القبض على اثنين من المراهقين (17 عاماً)، حيث قالت الشرطة ووزارة الداخلية في بافاريا إن أحدهما يشتبه في أنه المتهم الرئيسي، وكلاهما كانا معروفين سابقاً لدى الشرطة وسيمثلان أمام المحكمة، الاثنين.

وقال يواخيم هيرمان وزير داخلية بافاريا إن “هذا الهجوم الرهيب صدم الكثير من الأشخاص في أوغسبورغ وفي أماكن أبعد من ذلك”، مشيداً بالوتيرة السريعة لتحقيقات الشرطة.

في أوغسبورغ، أضاء السكان الشموع في موقع الجريمة وتجمع العشرات من رجال الاطفاء لإحياء ذكرى زميلهم. (DPA)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق