كيم كاردشيان تهدي ابنتها سترة مايكل جاكسون

يحتفل مشاهير العالم هذه الأيام بأعياد الكريسماس، ولعلّ من أبرز مظاهر هذه الاحتفالات في الساعات الأخيرة كانت الهدية التي قدمتها كيم كاردشيان وزوجها كاني وست، إلى ابنتهما نورث ويست، البالغة من العمر 6 سنوات. وكانت نورث شوهدت مؤخراً، وهي تحمل في يدها حقيبة يبلغ ثمنها نحو 10 آلاف دولار.

الهدية الثمينة التي اختارتها كاردشيان لابنتها، هي سترة المغني الأميركي الأسطوري مايكل جاكسون، الذي رحل عن عالمنا في يونيو من عام 2009. وكان جاكسون من أبرز الفنانين العالميين المهتمين بصنع أزياء خاصة بهم، لذلك بقيت ملابسهم كتراث يتمنى الكثيرين اقتنائه.

كان جاكسون يرتدي هذه السترة أثناء حضوره حفل عيد ميلاد الفنانة الأميركية البريطانية الراحلة “إليزابيث تايلور” الخامس والستين في عام 1997، وتم بيع هذه السترة مقابل 65،625 دولاراً في أكتوبر الماضي.

ووفقاً لما نشرته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، صرّحت كاردشيان حول السترة وقالت: “أنا وزوجي كاني أعطينا نورث هذه السترة، وكانت هذه هي سترة مايكل جاكسون التي ارتداها مع إليزابيث تايلور”.

وأضافت نجمة تلفزيون الواقع: “نورث من كبار مُحبي مايكل جاكسون حقاً، وكنا نعلم أنها ستحب هذه الهدية”.

وكانت كاردشيان تمكنت من اقتناء هذه السترة عندما نجحت في شرائها من مزادٍ علني.

وقالت: “لقد فُزنا بهذه السترة في مزاد من أجل نورث، ليكون هديتها في عيد الميلاد، وقد أخفيناها حتى تتمكن من ارتدائها في الوقت المناسب”.

وعن مقاس السترة، أوضحت كاردشيان: “لقد تم رفع الأكمام إلى نصفين، لذا عندما تكبر يمكننا فك الأكمام وبذلك تتمكن من ارتداء السترة طوال حياتها”. وأكدت أن ابنتها سعيدة للغاية لحصولها على هذه الهدية في الكريسماس.

على الناحية الأخرى، فإن سترة أخرى لمايكل قد بيعت بالمزاد في نفس الوقت بسعر قياسي بلغ 334،000 دولار.

وأفادت شبكة “سي إن إن”، أن إحدى سترات المطرب الأميركي قد بيعت بمبلغ 65,625 دولاراً، على الرغم من عدم ذكر اسم الفائز. ليتضّح الآن، أن المشتري كيم كاردشيان.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق