بشار الأسد يمنح قاسم سليماني وسام ” بطل سوريا ” ( فيديو )

قالت قناة “روسيا اليوم” الروسية، إن وزير الدفاع الإيراني أمير حاتمي استقبل نظيره السوري علي أيوب في العاصمة الإيرانية طهران، الاثنين.

وعلى هامش اللقاء سلم وزير الدفاع السوري لنظيره الإيراني وسام بطل الجمهورية العربية السورية الذي منحه بشار الأسد لقاسم سليماني بتاريخ 3 يناير.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫7 تعليقات

  1. مين قلك انت رئيس لسوريا لتعطي اوسمة يابغل ؟ وكيف بتطالع وسام بإسم السوريين اللي قتلهم هالمجرم ؟ مين إنتوا يامجرمين ياحثالة يازبالة حلوووووا عن طي…….. الشعب السوري لعمى بدينكم مابقي زلم بسوريا يحكموا هالبلد وترتاح من هيك حشرات شيطانية مجرمة ! أقسم بالله لنسحل دينكم وكلشي من طرفكم بالشوارع سحل ومارح تخلدوا والايام جاية ياكلاب اعملوا وكتروا. وماطلع معنا هالكلام إلا بعد تسع سنوات قصف وقهر وتشريد ومعاناة وحرق وانتوا عبترقصوا على أشلائنا بمعية علي الديك ياعرصات.

  2. ليس مستغربا أن يكرم هذا المجرم المختل الوضيع الذي ورث الحكم من المجرم القاتل ابيه، وفي ظل احتلالات كثيرة ومتعددة كان هو اسبب في استجلابها لاحتلال سورية … مجرم قاتل آخر كان قد يساعده قبل ان ينفق، اسمه ” قاسم سليماني ” وسام بطل سورية، باعتباره فعليا ” بطل قتل المدنيين فيها ” …
    لهذا السبب نعيد دائما ما نقوله ونكرر أن تأييد هذا ” المختل ” رئيس المنظومة الحاكمة او موالاته تحت أي ظرف كان وتجاهل ما فعله بالوطن السوري وشعبه، هو ضرب من الجنون واختلال في التفكير سيما وان السوريين معروف عنهم الابداع، وقبله توقهم الدائم للحرية، وحرصهم الشديد على العزة والكرامة، بداية لأن الوطن اكبر منه ومن داعميه وهو الأولى بالتأييد والموالاة، وتاليا لأنه بما فعل لا يساوي في القيمة حذاء سوري واحد من ضحاياه..

  3. خليه ياخد هالوسام معو عباب جهنم مشان اذا حملو معو “ملائكة العذاب”يلعنو ابو اللي نفضو بس لأنو من الغراب بشار هههههههههههههههههههههههههههه

  4. لماذا لم يعطي بشار لأحد من شبيحة جيشه المجرمين وسام مع انهم ارتكبوا جرائم قتل وتنكيل بالشعب السوري الحر متل سليماني واكتر وهاد الجحش الطائفي النمر سهيل الحسن الروس عطوه وسام لخيانته لبلده وخدمتهم .
    بشار بعقليته التي نشأ عليها زمن المجرم حافظ الأسد هي اعتبار السوريين خدم وعبيد في سوريا والتي اعتبروها غنيمة سطى عليها الأب مؤسس النظام .
    والأكثر عبودية وطاعة مفروضة عليهم هم ابناء الطائفة العلوية مع تحميلهم فضل توظيفهم والسماح لهم بالسرقة والتعفيش و الممارسات الغير قانونية وبهذا لايستحقون أكثر من ساعة جدار أو قليل من الفواكه والمعلبات .
    القتلة تكرم قتلة وكل واحد سعره معه لاتنسوا إيران صرفت على الزرافة كتير أموال .

إغلاق