أغراهم بعوائد خيالية .. كشف تفاصيل عملية نصب كبرى حصل بطلها على مليارات الليرات من عناصر و مصابي جيش بشار الأسد

قالت قناة “روسيا اليوم” الروسية، الخميس، إن “مصادر مطلعة كشفت عن قيام السلطات السورية بإلقاء القبض على صاحب مؤسسة (مركز الأعمال الكوري) زاهر زنبركجي، وهو حاليا قيد التحقيق، وذلك بعد عملية نصب كبرى”.

ونقلت القناة عن الإعلام الموالي أن “زنبركجي لم يكن له أي حسابات مصرفية، وقد تم العثور في منزل على مبالغ نقدية بمئات ملايين الليرات السورية، منوهة بأن زنبركجي قام بتوزيع المال على بعض منازل أصدقائه وذويه، والعمل جار على استعادتها، وإعادتها لأصحابها”.

وجمع زنبركجي خلال الأعوام الماضية مليارات الليرات “من مواطنين سوريين، أكثرهم من العسكريين والمصابين خلال الحرب، عبر إغرائهم بعوائد خيالية تصل إلى 100%، ليأتي بعد ذلك خبر تغيب مدير الشركة وإغلاقها من قبل الجهات المختصة كالصاعقة، التي هزت المودعين”، بحسب القناة.

وبين مصدر قضائي مختص، أن جرم جمع الأموال عقوبته في الحد الأدنى السجن لمدة خمس سنوات، إضافة للغرامات، مبينا أنه يتم الحجز على أمواله وتوزيعها على المدعين.

وبلغ عدد المودعين في الشركة حوالي 30 ألف مواطن، جلهم من العسكريين والمصابين، إذ كانت الشركة تركز على استقطاب العسكريين، بحسب ما أكدت صحيفة “الوطن” الناطقة باسم النظام.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫4 تعليقات

  1. حتى لو العساكر الارهابي قتلت الاطفال رجعولن المصاري بس ماضللا قية لان اليرة محلقة بالجو بس هاي عقوبة المجرمين من عصايات بشار ذل في الحياة وجهنم ان شاء الله لما بيفطسو عن قريب ان شاء الله

  2. عقوبة الاحتيال وجمع المال بهذه الطريقة خمسة سنوات هذا في الحالات الطبيعية ، أما في حالة انهيار الاقتصاد الوطني الكلي ( وذلك المحتال ) واحداً مما يساهمون بهذا الإنهيار فالعقوبة لا أقل من الإعدام الفوري له ولأمثاله ولكل من له يد بهذا الإنهيار ، لا شك وراء إنهيار العملة الوطنية أيادي محركة تعمل عملها الموجه والمقصود ولا بد من كشفها وإعدامها دون محاكمات .

  3. صحيح انك زنبركجي … ولك العالم لم يعد بها إحساس ولا ضمير لتسرق بعضها بهذا الشكل … قال شو ناس فتحت استثمارات بالملايين بتركيا واهاليهم وابناء بلدهم ميتين من الجوع والتشرد…القصة مو هيك القصة انو هذه الملايين اختلاس من الدعم للثورة الذي تلقوه من الدول التي كانت تسمى اصدقاء الشعب السوري شفطوا الاموال ولاد الحرام وهربوا وبلا ثورة وبلا بطيخ ياعيب الشؤوم عليكم ياخونة ياحرامية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق