مظاهرات منددة بالتدهور الاقتصادي و المعيشي .. و المتظاهرون يهتفون ضد حكومة بشار الأسد و إعلامه ( فيديو )

خرج محتجون بمظاهرات منددة بالتدهور الاقتصادي والمعيشي، في السويداء، لليوم الثاني على التوالي، وهتفوا ضد حكومة بشار الأسد وإعلامه.

وذكرت شبكة “السويداء 24” الأبرز في تغطية أخبار المحافظة، الخميس، أن محتجين تجمعوا أمام مبنى المحافظة في السويداء، ثم انتقلوا إلى ساحة السير وسط المدينة.

وندد المتظاهرون بحكومة بشار الأسد ووصفوها بحكومة لصوص، كما هتفوا ضد الإعلام النظامي بالقول: “كاذب كاذب كاذب.. الإعلام السوري كاذب”.

وأفادت الشبكة أن الاحتجاجات انتقلت إلى مدينة شبها شمالي السويداء، حيث خرج العشرات بمظاهرة في السوق الرئيسي وهتفوا “بدنا نعيش”.

مواضيع متعلقة

مظاهرات ضد الأوضاع المعيشية السيئة و التدهور الاقتصادي .. و وكالة أنباء النظام تنشر خبراً عنها !

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫7 تعليقات

  1. نحيي هؤلاء الشباب ونقول لهم استمروا بالمطالبة بحقوقكم المشروعة في بلادكم وهي بالتالي حقوق الشعب كافة والتي يصادرها هؤلاء الأوغاد لهم ولعائلاتهم ومقربيهم…بل أتوا بالاحتلالات والمرتزقة لكي ينكلوا بالشعب ويعيدوه للركوع والصمت…وكلما تأخرتم بالثورة على هذا الوضع المزري في البلاد كلما ازدادت خسائركم وقيودكم وتمكين أعداء البلاد بكم.
    عاشت الثورة وعاشت سوريا حرة.

  2. الناس قتلها الفقر والجوع وانعدام الخدمات والنظام ع ميقتل بالناس بأدلب ويدمر بيوتهن ولا أبالي…الجماعة من مغاور أكلة لحوم البشر والتخلف بكل اشكاله هالمؤيدين الطائفيين.

  3. حتى الان الكثير لم يعلم ما سبب اننخفاض الليرة وما هو الهدف سبب الانخفاض هي اوامر مباشرة من السفاح الاسد ليزداد ثراء ويبتلع المال وباقي الشعب يموت من الجوع او يهاجر والهدف هو تسليم سورية فارغة من اهلها الى اسرائيل لان السفاح باع سورية واهلها الى اسرائيل بعد ان باع نفسه وزوجته واولاده وان لم يتحرك العبيد العلويين فلن يبقى في سورية احد لان العلويين يظنون حتى الان انهم مستبعدون من تلك الصفقة التي عقدها ربهم السفاح الاسد ولكنهم غير مستبعدين ولكنهم دواب لا يتفكرون ولا يعقلون

  4. قولوا لبثار الجزّار الشعب لايقهر ,,,, الشعوب تبقى والاشخاص تزول فالى الجحيم يابثار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق