فتاة مصرية تقفز بملابسها الداخلية من الطابق الرابع

فوجئ سكان مدينة الشيخ زايد في العاصمة المصرية، القاهرة، بسماع صراخ فتاة في المنطقة، ليعثروا عليها لاحقا غارقة في دمائها، ولا ترتدي سوى ملابس داخلية.

وتلقت الأجهزة الأمنية بلاغا بالواقعة، جاء فيه أن ”فتاة سقطت من شرفة إحدى البنايات، حيث تبين لدى وصولهم أنها لا تزال على قيد الحياة، ولا ترتدي سوى ملابس داخلية، ومصابة بكسور وكدمات بالجسم وارتجاج في الدماغ، فتم نقلها إلى المستشفى للعلاج“.

وكشفت التحقيقات، أن الفتاة تعرّفت على شابين في أحد المقاهي وتوجهت برفقتهما إلى شقة استأجراها في الطابق الرابع في أحد العقارات، بحسب صحيفة ”المصري اليوم“.

وقال شهود عيان إنهم سمعوا صوت الفتاة وهي تحاول فتح باب الشقة أكثر من مرة للخروج، لكن الشابين رفضا ذلك، وأغلقا الباب أمامها، وبعد ذلك سمعوا صوت صراخها داخل الشقة، ليفاجئوا بعد عدة دقائق بإلقاء الفتاة لنفسها من نافذة الطابق الرابع.

وبعد الحادثة، أسرع الشابان بالفرار بسيارة خاصة، وكانت بصحبتهما فتاة أخرى، حاولت إبقاءهما لمساعدة الفتاة، لكنهما رفضا ذلك.

وتمكنت الأجهزة الأمنية من تحديد هوية الشابين والفتاة وضبطهم، وبمواجهتهم أقر الشابان بتواجدهما داخل الشقة برفقة الفتاة، وأنهما لم يكونا في وعيهما خلال مشادة كلامية معها، مما دفعهما لمنعها من الخروج، فقررت القفز من النافذة.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق