ألمانيا : صحيفة تسلط الضوء على تجربة صيدلانية سورية حصلت على ترخيص لممارسة مهنتها

أشادت وسائل إعلام ألمانية بشابة سورية، تمكنت من الحصول على ترخيص لممارسة الصيدلة في ألمانيا، على الرغم من صغر سنها، والصعوبات التي مرت بها.

وقالت صحيفة “شتوتغارتر تسايتونغ” الألمانية، بحسب ما ترجم عكس السير، إنه منذ نهاية كانون الأول 2019، حصلت الشابة السورية نوران أبو الجود، على عمل في صيدلية في مدينة آلفدورف، جنوبي ألمانيا.

وقالت إن الشابة البالغة من العمر 27 عامًا فخورة حقًا بحصولها على ترخيصها الألماني، لممارسة المهنة في الصيدلة.

وذكرت الشابة أن والدها، قبل وفاته، أراد من أطفاله دخول الجامعة، وبدأت أبو الجود دراسة الصيدلة في حلب، عام 2011، وبعدها سقطت القنابل الأولى في سوريا.

وبعد مرور عام، وصلت الحرب إلى حلب، وعندما انقطعت الكهرباء لأشهر، جلست أبو الجود على ضوء الشموع مع كتبها، وتابعت الدراسة، وكانت الفتاة، مع والدتها وشقيقها، تقوم بتسخين الماء على الموقد من أجل الاستحمام.

وذهبت أبو الجود بانتظام إلى الجامعة للدراسة، والتقت بصديقاتها، مثل أي طالبة في أي مكان آخر، وقالت الشابة: “غالبًا ما كانت الصواريخ تسقط يوم الجمعة، ولقد تعلمنا التعامل مع الصعوبات”.

ونجت الشابة من القنابل وأكملت دراستها، ورغم التفجيرات والخوف من الموت، حصلت أخيراً في عام 2015، على رخصة سورية لممارسة الصيدلة، قبل أن تفر مع عائلتها إلى تركيا، وقالت: “أردنا إيجاد مستقبل أفضل بدون خوف، في سلام، وكانت وجهتنا إما ألمانيا أو هولندا، وانتهى المطاف لمعظم أصدقائي هنا في ألمانيا”.

وبعد وصولها بالقارب إلى إحدى الجزر اليونانية، تابعت الرحلة إلى أثينا، ثم بالحافلة والقطار سيراً على الأقدام، مروراً عبر مقدونيا وصربيا وسلوفينيا، وانتهى بها المطاف في ألمانيا.

وعن حياتها الجديدة في ألمانيا، بدأت الشابة بمرافقة اللاجئين الآخرين مع المتطوعين، عند زيارة الأطباء أو السلطات، وترجمت من العربية إلى الإنجليزية.

وفي عام 2016، تعرفت الشابة على صيدلية في مدينة آلفدورف، جنوبي ألمانيا، وقامت بتدريب مهني لمدة أربعة أسابيع، وداومت في الصيدلة في فترة ما بعد الظهر، والتحقت بدروس اللغة الألمانية في المساء، ونجحت في اختبار اللغة المتخصصة، للحصول على ترخيص لممارسة الصيدلة في ألمانيا.

كما اجتازت الشابة البالغة من العمر 27 عامًا، اختبار المعرفة في القانون والممارسة الصيدلانية في تشرين الثاني 2019، وقبل وقت قصير من عيد الميلاد، وصلت شهادتها في النهاية، والآن يُسمح لنوران أبو الجود بالعمل كصيدلانية في ألمانيا.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

إغلاق