مصادر موالية تتحدث عن غزل سعودي و دعوة خاصة لبشار الجعفري و تأكيد على ” العلاقات الأخوية ” !

ذكرت صحيفة “الوطن” الناطقة باسم النظام، أن بشار الجعفري، مندوب بشار الأسد الدائم في الأمم المتحدة، شارك بحفل خاص تلبية لدعوة من مندوب السعودية في الأمم المتحدة عبد الله بن يحيى المعلمي.

ونقلت عن مصادر دبلوماسية غربية متابعة في نيويورك، أن الجعفري شارك في حفل خاص أقيم على شرف وزير الدولة السعودي فهد بن عبد الله المبارك، تحضيرا لرئاسة السعودية للاجتماع القادم لمجموعة العشرين.

وذكرت مصادر الصحيفة أن “الجعفري حضر الحفل تلبية لدعوة خاصة كان قد تلقاها من مندوب السعودية في الأمم المتحدة عبد الله بن يحيى المعلمي، وتقصد المعلمي والوزير المبارك اللقاء بالجعفري خلال الحفل، ما أثار اهتمام الحاضرين وشكل مفاجأة ودية لهم”، وعبر المسؤولون السعوديون خلال هذا اللقاء عن قناعتهم بأن ما جرى بين البلدين يجب أن يمر، مشددين على العلاقات الأخوية التي طالما جمعت بين سوريا والسعودية.

ونقلت قناة “روسيا اليوم” عن مواقع إلكترونية لم تسمها أن “المسؤولين السعوديين عبرا خلال الحفل عن محبتهما لسوريا، مؤكدين أن ما شهدته العلاقات بين البلدين ليس سوى سحابة صيف ستمر حتماً”.

وأثار حضور الجعفري للحفل، بحسب تلك المواقع، اهتمام ومتابعة الحضور الذين فوجئوا بوجوده وبحفاوة الاستقبال السعودي له.

وسبق الخطوة السعودية، خطوة إماراتية مماثلة، حيث اعتبر القائم بأعمال دولة الإمارات العربية المتحدة في دمشق، المستشار عبد الحكيم إبراهيم النعيمي، أن العلاقات بين بلاده وسوريا “متينة ومتميزة وقوية”.

وخلال حفل استقبال بمناسبة العيد الوطني للإمارات العربية في سفارتها بدمشق، أعرب النعيمي عن أمله في أن “يسود الأمن والأمان والاستقرار ربوع الجمهورية العربية السورية تحت القيادة الحكيمة”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫7 تعليقات

  1. لازم يكون مفهوم لكل سوري أن الانظمة العربية كتف بكتف ذات الهوى والأهداف وكل المهاترات في وسائل الإعلام ضد بعضهم هي تعمية للرعاع والاستهلاك الداخلي…ذات الاسلوب المتبع مع إسرائيل والامبريالية والصهيونية وطبعا الاعداء وغيرهم والأنظمة تعلم وتتفهم بين بعضها هذا الأسلوب الخادع .
    تخيلوا في بداية الثورة السورية أن تقف الانظمة العربية مع نظام الأسد الذي مارس قتل السوريين بكل وحشية واجرام وبمختلف صنوف الأسلحة… امام شعوبهم علنا وعلى وسائل الإعلام كانت الثورات تمددت لبلادهم طبعاً … هم لايريدون ثورات حكام العالم العربي يريدون شعوب تحت السوط والقمع راكعين يحمدون ويمجدون بهم.
    وتجربة دعم أصدقاء الشعب السوري وغرفتي الموم والموك أكبر دليل على التآمر ونصب الفخاخ…وأكيد الأنظمة متفهمة واتصالاتها بين بعضها سرا وعلنا لم ولن تنقطع.
    وأكثر التفاهمات والاتفاقيات متانة والتزام هي تلك التي تتم بين وزارات الداخلية العرب والأجهزة المخابراتية المسلطة على الشعوب وهكذا … سحقاً لهذه الأنظمة الديكتاتورية المنحطة المتخلفة.

  2. سحابة صيف؟ الوهابية التكفيرية التي تم تصديرها لنا على مدار السنين الماضية والاف الارهابيين الد و ا عش الذين دخلوا بمباركة وتشجيع من النظام في المهلكة وتحطيم الارث الثقافي السوري والامعان ف قتل السوريين واغتصابهم وسبيهم وتدمير سوريا كل ذلك سحابة صيف.؟

  3. ‏بعد أن شاركت سوريا في القضاء على سليماني كان لابد للمملكة أن تعيد النظر في علاقاتها مع سوريا وذلك شكرا لها.

  4. وَأَمَّا أَنَا فَأَقُولُ لَكُمْ: أَحِبُّوا أَعْدَاءَكُمْ. بَارِكُوا لَاعِنِيكُمْ. أَحْسِنُوا إِلَى مُبْغِضِيكُمْ، وَصَلُّوا لِأَجْلِ ٱلَّذِينَ يُسِيئُونَ إِلَيْكُمْ وَيَطْرُدُونَكُمْ،

    1. وأنا ارد ب
      وقوله تعالى في سورة البقرة
      : ( فمن اعتدى عليكم فاعتدوا عليه بمثل ما اعتدى عليكم ) كما قال : ( وإن عاقبتم فعاقبوا بمثل ما عوقبتم به ).
      صدق الله العظيم

إغلاق