انتشار واسع لمقطع مصور يظهر سيدة تركية تتحدث عن سوري أنقذها من تحت أنقاض الزلزال بيديه العاريتين ( فيديو )

انتشر على نحو واسع، السبت، مقطع مصور يظهر سيدة قالت وسائل إعلام تركية إنها تتحدث عن كيفية إنقاذ طفل سوري لها من تحت الأنقاض بعد الزلزال الذي شهدته ألازيغ التركية.

ونقل الإعلام التركي عن السيدة “نوردان ايدن” قولها، بحسب ما ترجم عكس السير: “لقد كان نصف جسدي تحت الأنقاض لقد صرخنا أنا وزوجي، هل من أحد يسمعنا؟ لقد تم إنقاذنا بمعجزة، ومن أنقذنا سوري يدعى محمود”.

وتقول السيدة في الفيديو: “تعرفون أولئك السوريين الذين ننتقدهم ونرميهم بالحجارة؟ إن طفلاً منهم اسمه محمود ظل يحفر في الأنقاض بأظافره حتى تمزقت يداه وهو يحاول إخراجنا.. لن أنسى ذلك أبداً”.

وأضافت: “عندما أخرج من المستشفى، أول ما سأفعله هو البحث عنه وإيجاده، لم يكن من فرق الإنقاذ، كان شخصاً عادياً يحفر لينقذني بيديه العاريتين”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق