” نكوت عضامو أبو يعرب ” .. عناصر من ” الجيش العربي السوري العقائدي ” ينبشون القبور في إدلب ( فيديو )

نفذ عناصر من الميليشيات المحلية التي يطلق عليها الموالون اسم “الجيش العربي السوري” تهديدات كان أطلقها أحدهم قبل أيام، وقاموا بتنديس ونبش قبور في ريف إدلب.

وظهر في المقطع المصور عنصر يلقب نفسه بـ “الأصلع” وقام هو عدد من زملائه بتحطيم قبر ونبشه، وسمع صوت أحدهم يقول “نكوت عضامو” أي قم ببعثرة عظامه.

وكان العنصر ذاته ظهر في مقطع مصور قبل أيام، ببلدة خان السبل بريف إدلب، وهدد وتوعد الموتى في قبورهم.

وقال العنصر، وهو يتجول في البلدة التي سيطرت عليها ميليشيات النظام قبل أيام: “يسعدلي أوقاتكم كلكم.. بدي فرجيكم بث مباشر.. مقابل العـ**** أهل خان السبل.. هاي مقبرة العـ**** هاو الأنجاس أهالي خان السبل، بس مالي فاضيلن هلق وقف عندن، بس راجعلكن، وعد شرف راجعلكن، للميت قبل الطيب”.

وبعد كل قصف جوي يؤدي لمقتل وإصابة وتهجير الآلاف من المدنيين، يعمد عناصر “الجيش العربي السوري” إلى نهب البلدات والمدن التي يدخلون إليها، ويقومون بالإجرام والتنكيل بحق من يبقى فيها، في حين تصف وسائل الإعلام النظامية أرتال النازحين الهاربين من جحيم الطائرات بـ “البروبغندا”.

مواضيع متعلقة

في إدلب .. عناصر ” الجيش العربي السوري ” يهددون الموتى في قبورهم ! ( فيديو )

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫19 تعليقات

  1. يبدوا أن الديوث قصدي الاصلع و شلته لا يعلمون أنه سيأتي يوم يقبعون فيه في مثل تلكم الحفره أو ستأكل الحيوانات جيفهم النجسه.

  2. هي رسالة لكل يلي بيدافع عن هالطائفة الارهابية
    هدول مو سوريين وفشرو يكونو سوريين هدول رعاع مرتزقة حاقدين على اهل البلد الاصليين

    الحق يقال بيكفي مزايدات ومجاملات، القصة صارت معروفة وواضحة

    1. وحضرتك انت كمان قبل ما توصل لمرحلة أنك تنحمق روح اقرأ تعليقي موجود بالأسفل

  3. بمنتهى التخلف والهمجية … لاأعلم مالهدف من هذه التصرفات الدنيئة … لاشيء غير زيادة نسبة العداء والحقد والثأر والتشرزم والهوة بين افراد الشعب اعتقد بأنها مقصودة وبالتركيز على هذا الغبي الاصلع والذي أخذ دور المستخدم كورق تواليت المؤخرة لتنظيف قذارات النظام وسلوك أفراده… هذا الشخص من خان شيخون ويدعى سامر حلوم كما ذكر موقع زمان الوصل .
    و حتى لايدعي أحد انهم علوي ممكن أن يكون بين هذه المجموعة علويين لانعلم لكن التركيز هنا على هذا المجرم الحمار سامر تخيلوا من خان شيخون وبذات الوقت الفنان فراس ابراهيم ( علوي) ينتقد ببوست أوضاع الوطن وفقدان الحرية والكرامة فيه
    لم أرى خبث بهذا المستوى كخبث المقررين في نظام الأسد شياطين فعلياً ولاد حرام .

    1. للأسف هؤلاء جميعا نابشي القبر ( مؤيدي للنظام ) وصاحب القبر معارض للنظام..من ابناء بلدة واحدة.
      بدون تعليق.

  4. هلق هاد ابن حرام يعني مع بشار مابنعتب علي بس الن الحرام الجولاني الي اخد ادلب وعم يسلما للروس هاد لازم يتخوزق

  5. ان شاء الله بيجي يوم ومنشوفكن بالقبور بلا اسم و منخلص من سلالتكم القذرة .. روحو فرجونا عضلاتكم عالامريكان و الاسرائيليه يا خنازير مو على الاموات يا حشرات .. بس ترباية المجرمين شو بده يطلع منكم يا عصابه

  6. خراي في لحية أبوكم انتو ورئيسكم شلة معتوهين

  7. بالله عليكم أهؤلاء بشر لهم عقول مثل بقية البشر، أي صنف من الخنازير المبوءة هؤلاء، وهل يمكننا كسوريين العيش نحن عموم السوريين بأمن وأمان في بلد تحكمه طغمة طائفية حاقدة مثل هذه، والأهم والأعم هل يمكن ان تتعايش أي مكونات اجتماعية في أي بلد في العالم بوجود بهائم جرباء بينها مثل هذه..!؟

    يوما بعد يوم يزيد اصرارنا على ضرورة استمرار الثورة وبمختلف الطرق، والعمل مهما طال الزمن على تغيير البنية الأساسية لمؤسستي العسكر والأمن في سورية، وتجريم كل طائفي منحط، وإصدار القوانين الرادعة لسلوكيات مثل هؤلاء الحيوانات التي كنا نعتبرها للأسف ” حماة الديار ” .. ولا ادري أي ديار كانوا يقصدون، الا اليوم اتضحت الصورة اكثر وتبين انهم يقصدون بالديار ليست سورية وطن السوريين ، وانما ” مواخير وزرائب مزرعة الأسد ” وليس غيرها، تخيلوا أن هؤلاء من المفترض انهم ” حماة ديار ” نا السورية، بينما لم تسلم منهم قبور الأموات في ديارنا..

    1. شكلك محموق ومكتر ، اقرأ تعليقي بالأسفل يا ثورة يا بتاع النعنع يا منعنع.. قال ثورة قال…

  8. اللعنة عليكم وعلى بشار الارهابي الكيماوي هذ الحثالات البشرية تحكم البلد وهذا هو سلوك بشار المجرم وماهر وكل العلويين تجاه الشعب السوري بالضبط هل مازال بعض المؤيدين عنده اذى شك باجرام هؤلاء الحثالات البشرية

  9. عادي كو المعارضة دنست قبور جنود النظام والأتراك دنسو قبور الأكراد في عفرين…تعودنا على هيك قصص

إغلاق