ازدياد عدد السكان في برلين بنسبة واحد في المئة فقط في عام 2019 .. و هذا عدد السوريين الجدد في العاصمة الألمانية

تستمر مدينة برلين في النمو السكاني، ولكن ببطء أكثر مما كانت عليه في السنوات السابقة.

وقالت صحيفة “مورغن بوست” الألمانية، بحسب ما ترجم عكس السير، إن عدد سكان العاصمة الألمانية، زاد بنسبة واحد في المئة فقط في عام 2019، وذلك بحسب ما أفاد مكتب الدولة للإحصاء يوم الجمعة وهذا يعد أدنى معدل نمو في عشر سنوات.

وذكرت الصحيفة أن عدد السكان في منطقتين في برلين، هما نيوكولن وتيمبيلهوف-شونبيرغ قد انخفض.

وفي نهاية عام 2019، كان هناك بالضبط 3769495 شخصًا يقيمون في برلين، بزيادة 21347 عن العام السابق.

وانضم 34 ألف شخص جديد إلى برلين في عام 2018، وتم تسجيل أعلى مستوى في عام 2016، عندما انتقل حوالي 60 ألف شخص من السكان الإضافيين إلى المدينة، نتيجة للموجة الكبيرة من اللاجئين.

وأضافت الصحيفة أن الهنود هم الأمة التي تضم أكبر عدد من سكان برلين الجدد، وقد زاد عددهم بنسبة 3700، وهو الآن ما يقرب من 13 ألف شخص، معظم الهنود هم شباب، والعديد منهم يدرسون في جامعات برلين.

وحل السوريين في المرتبة الثانية من حيث المقيمين الجدد في مدينة برلين، مع ما يقرب من 3600 شخص جديد في المدينة. وأشارت الصحيفة إلى أن ذلك ربما يرجع إلى حقيقة أن السوريين الذين فروا سابقًا إلى ألمانيا، قاموا بلم شمل أسرهم.

أما الدولة الثالثة التي تضم عددًا كبيرًا من مواطنيها في برلين هي روسيا، بزيادة بلغت (1605) أشخاص، ويعيش الآن 26600 روسي في المدينة.

على الصعيد الآخر انخفض عدد البولنديين، بحوالي 1447شخص، ومع ذلك ظل البولنديون ثاني أكبر مجتمع مهاجر في المدينة، ويبلغ عددهم في برلين 56ألف شخص، في حين حل الأتراك في المركز الأول، وعددهم 98 ألفاً، وحل البلغاريون في المركز الثالث، بعدد 31 ألفاً، والروس في المركز الرابع، حوالي 27 ألفاً، والرومانيون في المركز الخامس، وعددهم 24 ألفاً.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

  1. للعلم فقط و من مصادر سرية المانية موثوقة في المانيا اكثر من خمسة مليون لاجئ سوري و في برلين و حدها اكثر من نصف مليون لاجئ سوري

إغلاق