السجن 20 شهراً فقط لأسترالي اغتصب طفلته 5 سنوات !

في عقوبة صادمة وغير متوقعة، قضت محكمة بمدينة كوين لاند في أستراليا، بسجن أب 20 شهرا فقط؛ بتهمة اغتصاب طفلته منذ أن كان عمرها 11 عاما وحتى بلغت 15 عاما، وذلك على مدار 5 سنوات، حسب صحيفة ”ذا صن“ البريطانية.

وجاء في الصحيفة، أن الأب الذي اعترف بجريمته، اعتدى على ابنته مرات عديدة، كانت إحداها أثناء مشاهدتها التليفزيون، بينما اعتدى عليها مرات أخرى أثناء مشاهدته لأفلام إباحية بجوارها، وبعد مغادرتها للمنزل أخبرها أنها بإمكانها العودة.

وبرر الأب خطيئته بأن طفلته تحتاج لتعلم أساليب النساء، كما كشفت التقارير أنه هدد بقتلها إذا أخبرت أي أحد بما يفعله معها، في حين قال كالان كاسيداي، محامي المتهم: ”موكلي ندمان على كل شيء فعله، ولم ينكر أيا من التهم المنسوبة إليه“.

وأكدت القاضية ليني كلير أن تصرف الأب كان مشينا، وقالت أثناء الحكم، وفق ما اوردت شبكة “إرم نيوز”: ”هذه ابنتك، وكان عليك حمايتها، فأنت تعتبر حاميها في هذا العالم، فهذا هو دور الآباء، لكنك سممت سنوات شبابها وسرقت طفولتها، وفعلت كل ذلك بداعي تعليمها الممارسات الجنسية“.

وقضت القاضية بسجن الأب 5 أعوام، لكن تم تخفيف الحكم لاحقا إلى 20 شهرا فقط؛ الأمر الذي أثار الكثير من الجدل، حيث يُذكر أن متوسط عقوبة الاغتصاب في أستراليا 8 سنوات، وأشار النقاد إلى أن هذا الجاني كان يستحق أقصى عقوبة؛ نظرا لخيانته ثقة ابنته.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق