أكثر حيوان يباع بشكل غير شرعي .. تعرف على الحيوان الذي قد يكون السبب الرئيسي بوصول فيروس كورونا للبشر

أكثر حيوان يباع بشكل غير شرعي .. تعرف على الحيوان الذي قد يكون السبب الرئيسي بوصول فيروس كورونا للبشر

كشفت دراسة عملية عن أن حيوان آكل النمل الحرشفي (البنغول/ أم قرفة) الذي تم تهريبه للصين يحتوي على فيروسات لها علاقة وثيقة بذلك الذي يجتاح العالم.

ويجب أن يحظر بصرامة بيع هذه الحيوانات في أسواق الحياة البرية، لتقليل مخاطر أي حوادث تفشي في المستقبل، بحسب فريق دولي.

ويعتبر آكل النمل الحرشفي أكثر الحيوانات الثديية التي تباع بشكل غير شرعي، حيث يستخدم في كل من الطعام والطب التقليدي على السواء.

كما أن الفحوصات كشفت عن احتواء الخفافيش على سلالات من فيروس كورونا كثر شبها بتلك الموجدة في البشر.

وفي ورقة بحثية جديدة نشرت في صحيفة نيتشر، يقول الباحثون إن البيانات الجينية لهذه الحيوانات تتطلب ” التعامل معها بحذر شديد، كما يجب حظر بيعها في أسواق الحياة البرية”.

كما يجب فرض المزيد من المراقبة على آكل النمل الحرشفي في الحياة البرية في الصين وجنوب شرق آسيا لفهم دورها في ظهور فيروس كورونا ومخاطر الانتقال المستقلبي إلى الإنسان، بحسب الورقة البحثية.

ويقال إن أكبر تجارة غير مشروعة في الحيوانات الثديية هي في آكل النمل الحرشفي المهدد بالانقراض. فهذا الحيوان مطلوب للغاية في آسيا لاستخدامه في أغراض الطب التقليدي الصيني في ما يعتبر البعض لحمه لذيذا. (BBC)

آكل النمل الحرشفي (ويكيبيديا)

أم قرفة أو آكل النمل الحرشفي (بالإنجليزية: scaly anteaters) نسبةً إلى غطاء جسمها القشري والحراشف المتراكمة فوق بعضها البعض، التي تغطي معظم أجزاء الجسم، ويتحكم بها الحيوان، بعضلات خاصة داخل نسيج الجلد، يستخدمها كسلاح للحماية عند مواجهته للخطر، حيث يلتف حول نفسه كالكرة فتبرز تلك القشور الصلبة ذات الحواف الحادة التي تسبب جراحا غائرة مميتة لأي شيء يقع بين براثنها.

ويُسمى كذلك آكل النمل منجولين أو آكل النمل البنغولي (بالإنجليزية: Pangolins) وكلمة بنغول في اللغة الملاوية تعني “الشيء القابل للطوي”، حيث لديه عدة تسميات محلية، تحتوي رتبته فوليدوتا على فصيلة واحدة فقط وهي مانيدي، بها سبعة أنواع، وهو بشكل عام حيوان قريب الشبه من اللاضرسيات في النمط المعيشي والشكل، يمتلك جلداً مركب، من قطع قرنية تشكل له درع واقي، إذ أنه ينكمش على نفسه حين لحظة الخطر مثل القنفذ، موطنه جنوب شرق آسيا، وبعض مناطق أفريقيا لاسيما جنوب الصحراء، يأكل النمل والنمل الأبيض، فهو يخرجها من جحورها بواسطة مخالبة الحادة، ويلتهمها بمساعدة لسانه الطويل.

آكل النمل الحرشفي هو حيوانات ذات رأس صغير، يزن حوالي 20 كيلوجرام، يمتلك ذيلاً طويلاً وملتفا يمكنه تحريكه في جميع الاتجاهات، ويعد من أسلحتها الهامة للدفاع عن نفسها.

وهو من حيوانات عديمة الأسنان، لذلك تعتمد في تناول طعامها من الحشرات الخاصة دودة الخشب والنمل الأبيض، على لسانها الطويل اللزج الذي يصل طوله حتى 18 سنتيمتر وتخفيه في غمد أو جيب داخل تجويف الفم، حيث تلتقط به الحشرات من داخل جحورها وأعشاشها.

ينام آكل النمل الحرشفي أو أم قرفة معظم ساعات النهار داخل جحورها ولا تخرج منها إلا ليلاً للبحث عن طعامها الذي تنتقيه بعناية، فهي لا تأكل كل أنواع الحشرات بل تنتقي منها الأنواع الجيدة فقط، تعتمد على حاسة قوية للشم ترشدها إلى أماكن تلك الأنواع.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫3 تعليقات

  1. مليار واربعمئة مليون نسمة. تخيلوا كمية الطعام المستهلكة في اليوم الواحد.
    الصينيون لن يتركوا حيوان يدب على الأرض إلا والتهموه بداية بالكلاب وليس نهاية بالجرزان والافاعي.

إغلاق