علامة تحذيرية في العينين تدل على حالة مرضية شائعة !

يعد التهاب المفاصل الروماتويدي أحد أكثر أشكال التهاب المفاصل شيوعا، ويؤثر بشكل رئيسي على المفاصل ولكن العلامات التحذيرية يمكن أن تنتشر إلى مناطق أخرى من الجسم، مثل العينين.

وتسبب الحالة طويلة الأمد، الألم والتورم والتصلب في المفاصل، وهي من أمراض المناعة الذاتية، ما يعني أنها ناتجة عن مهاجمة الجهاز المناعي لأنسجة الجسم الصحية.

وتوضح إدارة الصحة الوطنية البريطانية (NHS) بالقول، إذا كان لديك التهاب المفاصل الروماتويدي، يرسل جهازك المناعي عن طريق الخطأ الأجسام المضادة إلى بطانة المفاصل، حيث يهاجم الأنسجة المحيطة بالمفصل. وعندما يحدث هذا، غالبا ما ينتج مجموعة من الأعراض المؤلمة المرتبطة بالمفاصل.

وبالإضافة إلى المشاكل التي تؤثر على المفاصل، يعاني بعض الأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل الروماتويدي من أعراض عامة. وهناك علامة واحدة أقل وضوحا تتمثل في جفاف العين.

ووفقا لـ NHS، فإن جفاف العين المرتبط بالتهاب المفاصل الروماتويدي، هو نتيجة الالتهاب.

ويشرح موقع Mayo Clinic: “يمكن أن يكون جفاف العين أحد أعراض متلازمة Sjogren – وهو اضطراب في المناعة الذاتية غالبا ما يرتبط بالتهاب المفاصل الروماتويدي”.

وفي حالات نادرة، يمكن أن يسبب التهاب المفاصل الروماتويدي التهابا في الجزء الأبيض من عينيك، ما قد يؤدي إلى الاحمرار والألم، وفقا للموقع الصحي.

– كيفية الحصول على التشخيص

راجع طبيبا عاما إذا كانت لديك هذه الأعراض حتى يتمكن من تحديد السبب. وسيقوم الطبيب العام بإجراء فحص بدني، وفحص مفاصلك بحثا عن أي تورم وتقييم مدى سهولة تحركها.

تجدر الإشارة إلى أنه إذا تم تشخيصك بالفعل بالتهاب المفاصل الروماتويدي، وتعاني من آلام في العين أو تغيرات في الرؤية أو مشاكل أخرى في العين، فاستشر طبيب عيون لإجراء تقييم واضح، كما ينصح Mayo Clinic.

– هل يمكن علاجه؟

لا يوجد علاج لالتهاب المفاصل الروماتويدي، ولكن التشخيص المبكر والدعم يمكن أن يقلل من خطر تلف المفاصل ويحد من تأثير الحالة.

ويشمل العلاج المتوفر، الأدوية وتغيير نمط الحياة والعلاجات الداعمة والجراحة. وهناك أيضا عدد من النصائح الذاتية لمساعدتك على السيطرة على التهاب المفاصل الروماتويدي.

وكشفت مؤسسة Arthritis Foundation أن النظام الغذائي المتوازن والمغذي، الذي يتكون من جميع المجموعات الغذائية، يساعد على تعزيز الصحة ويسهل الحفاظ على وزن صحي، خاصة أن فقدان الوزن أمر بالغ الأهمية لأن الوزن الزائد يضع ضغطا إضافيا على المفاصل.

وهذا يؤكد أيضا على أهمية ممارسة الرياضة بانتظام للحفاظ على صحتك العامة، بما في ذلك تخفيف التهاب المفاصل الروماتويدي. (RT)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق