سوري يلفق حادثة اختطافه و سرقة أمواله خوفاً من ترك خطيبته له !

قالت وسائل إعلام محلية موالية، الأربعاء، إن أحد الأشخاص لدى الجهات الأمنية في طرطوس بإقدام مجهولين على سلبه مبلغ كبير من المال كان بحوزته في طرطوس، ليتبين لاحقاً أنه قام بذلك خوفاً من ترك خطيبته له.

وفي التفاصيل فإنه بتاريخ يوم 17 أيار، ادعى م. ت بإقدام مجهول يقود سيارة عامة مجهولة الرقم وبرفقته امرأة على تخديره بعد صعوده معه في السيارة، والتوجه من حي المشبكة في مدينة طرطوس إلى حي الرادار جنوبي المدينة.

وقال م. ت إن الشخصين قاما بسلبه مبلغ قدره 15 ألف دولار و 27 مليون ليرة، بالإضافة إلى بطاقته الشخصية وخاتم ذهبي وجهازه الخليوي، وقد تمكن من الفرار منهم وقيامه على الفور بمراجعة الجهات الشرطية والأمنية وإبلاغهم بذلك، وزعم أنه كان ذاهباً لشراء منزل في حي الرادار بجانب منزل خطيبته.

وتبين للسلطات الأمنية من خلال جمع المعلومات والمتابعة والسؤال عن المدعي من أقربائه وأصدقائه في ريف طرطوس، أنه “لا يملك مثل هذه المبالغ التي سلبت منه بحسب ادعائه”، بالتحقيق معه حول مصدر هذه المبالغ “بدت عليه علامات الاضطراب والتلعثم بالكلام.. ثم تراجع عن ادعائه، مؤكداً أنه اختلق هذه الحادثة خوفاً من ترك خطيبته له بعد تقديمه لعدة وعود لها بشراء منزل للزوجية، إلا أنه غير قادر على شراء منزل بسبب عدم امتلاكه المال لذلك”.

واعترف م. ت بإقدامه على رمي أغراضه الشخصية بين النباتات مقابل شاليهات الأحلام، وأن جهازه الخليوي موجود لدى خالته، وتم تحويله للقضاء.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

  1. وهلأ جنابك بدك تشرف عند بيت خالتك وابدا لا تاكل هم لأن جهازك الخليوي سبقك لعندها

إغلاق