ما الذي يحدث في درعا ؟ .. فيلق روسيا الخامس يشتبك مع ميليشيات بشار الأسد و يسيطر على حواجز لها و ” وفد روسي كبير ” يصل إلى بصرى الشام

نقلت قناة الجزيرة عن مصادر محلية، الأحد أن “3 مقاتلين يتبعون للفليق الخامس الذي تديره روسيا، و3 آخرون يتبوعون لقوات النظام، قتلوا خلال الاشتباكات دارت بينهن بالقرب من بلدة #محجة بريف درعا الشمالي”.

وكانت وتيرة الخلافات ازدادت مؤخراً بين الفيلق الخامس المدعوم روسياً والذي يضم كثيرين من المقاتلين المعارضين السابقين الذين قاموا بمصالحات وتسويات، وقوات النظام والميليشيات الموالية عموماً.

وشهد محيط بلدة محجة شمالي درعا، يوم السبت، اشتباكات بين عناصر من اللواء الثامن التابع للفيلق الخامس وعناصر حاجز أمني تابع لقوات النظام، أسفرت عن مقتل عنصرين من الفيلق الخامس، في حين تحدث ناشطون عن مقتل “الرائد” علي يوسف معلا” ومجند” من قوات النظام.

وأرسل الفيلق الخامس تعزيزات إلى بلدة محجة بعد قيام قوات النظام بمحاصرة عناصر من الفيلق داخلها، وتمكنت المؤازرة من فك الحصار وإسعاف الجرحى وسحب جثة أحد العناصر القتلى.

وسيطر الفيلق الخامس على حواجز فرع الأمن العسكري في بلدتي “صيدا وكحيل” شرق درعا.

وبدورها، استقدمت قوات النظام بدورها تعزيزات كبيرة من الفرقة الخامسة إلى الحواجز المنتشرة على أطراف بلدة محجة، تزامن ذلك مع إقدام حاجز أمن الدولة على طرد الأهالي المقيمين بالقرب من الحاجز.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن وفداً روسياً كبيراً “وصل صباح الأحد إلى مدينة بصرى الشام شرقي درعا برفقة وفد من النظام السوري، وذلك بغية البحث بتطورات المنطقة وتهدئة الأوضاع وإيجاد حل لها”.

وأضاف: “تشهد قرى وبلدات في ريف درعا استنفارا أمنيا في كل من صيدا وكحيل بعد طرد حواجز قوات النظام منها، كما استنفرت قوات الفيلق الخامس في قرى وبلدات الجيزة والسهوة والكرك وأم ولد وبصرى الشام ونصيب وأم المياذن والطيبة في ريف درعا”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق