حقيقة خبر ” أغنام متفحمة بسبب الحرائق في سوريا “

يتداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي صورة يدّعي ناشروها أنّها لأغنامٍ تفحّمت في الحرائق التي تجتاح مناطق واسعة من سوريا منذ أيام. لكن الصورة في الحقيقة ملتقطة في أستراليا سنة 2013.

يظهر في الصورة عددٌ من الأغنام المتفحّمة على أرضٍ محروقة، وقد جاء في النصّ المرافق “حرائق سوريا تحاصر قطيع اغنام.. ليس فقط الشجر يحترق بل كل شئ ولا دولة تتعاطف مع الغطاء النباتي السوري..”.

تنتشر هذه الصورة تزامناً مع حرائق اندلعت منذ أيام وأتت على مساحات واسعة من الغابات والمناطق الحرجية في وسط سوريا وغربها، بينما تبذل فرق الإطفاء والجيش السوري جهوداً حثيثة لتطويقها ومنع وصولها إلى المنازل، وفق ما أفاد مسؤول محليّ وكالة فرانس برس.

لكنّ الصورة لا تمتّ بصلة إلى سوريا وقد التقطت منذ سنوات في أستراليا.

فقد أرشد البحث عنها عبر محرّك TinEye إلى أنّ أقدم نسخة منشورة منها تعود إلى العام 2013.

وأعيد نشرها عام 2020 على موقع استراليّ مع الإشارة إلى اسم المصوّر.

وبالتفتيش عن اسم المصوّر والتاريخ يمكن العثور على النسخة الأصليّة من الصورة، وقد التقطها مصوّر وكالة EPA في أستراليا بتاريخ التاسع من كانون الأول/يناير 2013 وتظهر أغناماً نافقة جراء حرائق قرب العاصمة كانبيرا.

وقد نفت وزارة الزراعة السورية في بيان “تعرّض أي رأس من قطعان الثروة الحيوانية لأي ضرر نتيجة الحرائق التي حدثت مؤخراً”، مشيرة إلى أنّ الصورة المتداولة لم تلتقط في سوريا. (AFP)

 

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها