طائرة تستهدف ” مأدبة عشاء ” في إدلب و تطيح بعدد من القياديين المتطرفين

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، مساء الخميس، إن ما لا يقل عن 15 شخصاً، بينهم مدني على الأقل، قضوا جراء استهداف طائرة مسيرة يعتقد انها تابعة للتحالف الدولي لمأدبة عشاء في قرية جكارة بريف سلقين (إدلب)، قرب الحدود السورية التركية.

وذكر المرصد أن من بين الحاضرين أمني سابق في داعش، كان انضم لهيئة تحرير الشام (جبهة النصرة)، إلى جانب قياديين آخرين في الهيئة.

وتضاربت الأنباء حول عدد وهويات القتلى، وقال ناشطون إن بينهم كل من حمود السحارة وأبو العبد أشداء وأبو طلحة الحديدي، ولم يتسن لعكس السير التحقق من صحة هذه المعلومات من مصادر مستقلة أو موثوقة.

*صورة يتداولها ناشطون على أنها للمأدبة التي استهدفت، ولم يتسن لعكس السير التحقق من صحتها من مصادر مستقلة أو موثوقة.

 

 

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫9 تعليقات

    1. الكفار الاصليين هم انتم الاسلاميين الارهابيين لانكم اعداء الله و البشريه

  1. لو كانت روسيا او الطيران السوري يلي قاصفهن كان صار عنوان الخبر : مجزرة روسية اسدية بحق مدنين اثناء وجبة عشاء

    1. تعليقك يدل على سفالتك
      نصف سورية صارت أنقاض و نصف الشعب مهجر و مئات الاف الشهداء و لسه أنت و أمثالك مصرين على أنكم تضلوا حشرات و تتجاهلوا كل الضحايا و تعبروا كل المقتولين إرهابيين
      يلعن أبو هيك وطن جمعنا مع فطايس مثلكم

  2. 11 سنة اجرام وبراميل وكيماوي ولم نر غارة واحدة على اجتماع لقادة النظام او حزب اللات….امريكا واسرائيل اكبر حماة نظام الاجرام