صحيفة : بشار الأسد رفض هذه الطلبات لوليد المعلم .. و الأخير كان يعاني من مرض عضال

كشفت صحيفة تفاصيل متعلقة بطلب وليد المعلم إعفاءه من منصبه عدة مرات ورفض بشار الأسد لطلباته.

وقالت صحيفة القدس العربي، إن مصدراً مقرباً من عائلة وزير الخارجية الذي توفي مؤخراً، أكد أن بشار الأسد “رفض أكثر من طلب إعفاء من المنصب قدمه وزير الخارجية وليد المعلم قبل موته، بسبب وضعه الصحي الحرج”.

وأضافت الصحيفة أن “المعلم كان يعاني منذ ما يزيد عن خمس سنوات من مضاعفات مرض عضال (سرطان العقد اللمفاوية)، وكان يعالج في بيروت”.

أما عن أسباب الرفض، فقال مصدر الصحيفة: “الواضح أن للعلاقات الجيدة التي يتمتع بها المعلم، نتيجة خبرته الطويلة في العمل الدبلوماسي مع الأطراف الخليجية العربية، دوراً رئيسياً في عدم تخلي الأسد عنه”.

يذكر أن بشار الأسد عين فيصل المقداد خلفاً لوليد المعلم، أما منصب النائب فذهب لبشار الجعفري.

 

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫6 تعليقات

  1. الله يرحمك يا معلم بقدر ما سبوك في موتك من كثر ما سبوك وأكلوا لحمك حياً ثم ميتاً جماعة الله والرسول والدين والإسلام يلي صرعوا طيزنا ومؤخرتنا بالتعاليم السمحاء النقية البيضاء أتوقع صحيفتك صارت بيضاء إن شاء الله

    غفر الله لك

    1. الله يحشرك معه انت وجماعة الله سوريا بشار وبس كيف نترحم على طبل خارجيه الاسديه مثله مثل ابو لهب لعنة الله عليه بدك تحكي يحشر عائلتك كلها معه ومع القائد الخالد حافظ الاسد وزميله سليماني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.