وسائل إعلام موالية : وفاة طيار سوري عرف باسم ” الصاروخ الخامس “

قالت وسائل إعلام موالية، أن طياراً سورياً متقاعداً لقبه “الصاروخ الخامس” توفي يوم السبت الماضي في اللاذقية.

وذكر الإعلام المالي أن الطيار هو عثمان ابراهيم أصفر، الذي شارك في حرب تشرين، ووقع في الأسر ثم حرر بعد 8 أشهر.

ونقل عن صحفي موال قوله، تعليقاً على وفاة أصفر: “لماذا يبقى أمثال هؤلاء الأبطال في الظل، في الوقت الذي تسلط فيه الأضواء على المتسلقين و المنافقين، النسر الطيار الذي هاجم بطائرته مصفاة حيفا في العمق الإسرائيلي، ووجه للكيان الصهيوني ضربات موجعة، وقع في الأسر بعد أن أسقطت طائرته”.

وأضاف الإعلام الموالي أن “الطيار الراحل عن عمر 72 عاماً، يشتهر بلقب الصاروخ الخامس، بعد بث الإذاعة الإسرائيلية لقاء مباشراً معه عقب أسره، ليسأله المذيع عن عدد الصواريخ التي كانت طائرته من طراز ميغ تحملها، ليجيب الطيار الراحل، إن عددها 5، ما أثار استغراب المذيع الذي أخبره بأنه وفقاً لمعلوماته فإن هذا النوع من الطائرات يحمل 4 صواريخ فقط، ليقول أصفر.. أنا الصاروخ الخامس، ووفق المراجع فإن إذاعة الاحتلال الإسرائيلي قطعت اللقاء فوراً بعد جملته الشهيرة تلك”.

 

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫9 تعليقات

    1. مهما فعلت فلن تصل انت و امثالك الى طرف كعب كندرة هؤلاء الابطال
      خليك على السوسيال و فضلات الغرب

  1. الصــــــــاروخ الخامـــــــــس || حــرب تشــرين التحريريــة
    =================================

    في العام 1973 كُلف الطيار العربي السوري البطل كمال نصر بضرب القاعدة العسكرية
    الصهيونية في ميرون و بعد نفاذ صواريخه الأربعة أصيبت طائرته فطلب منه
    الملاح الأرضي الهبوط في أحد مطارات الأردن …لكن الطيار البطل ما كان منه
    الا هبط كالصاعقة مضحيا بنفسه ..قائلا :انتهت صواريخي الأربعة .. و أنا
    الصاروخ الخامس ليحول القاعدة العسكرية الى كرة من لهب.

    1. سبقتني بالرد .. الصحافة اللي بدها تثقيف هذه مش صحافة حتى هذا الشي اللي كنا نفخر فيه سرقوه مننا .. البطل الشهيد كمال نصر من ضيعتي من قرية اسمها عرمان في الجنوب السوري بمحافظة السويداء وهو وحيد على اربع شقيقات اسمه كمال هلال نصر .. وما ذكرت هو فعلا طريقة استشهاده وفجر نفسه في قاعدة “ميرون.. هذا البطل المجهول الي بتتجاهله القنوات الإعلامية من ضيعه صغيرة بالسويداء اسمها عرمان ضعتي الحلوة .. بس ضاقت على ولاد الكلب وحتى اللقلب سرقوه ونسبوه إلهم .. وهذا النت موجود الكل في يروح يدور على الحقيقة وبتتمنى الكل يدور على الحقيقة ….

  2. من قال هده العباره استعمل الصاروخ الخامس واستشهد الاعلام الموالي لايتكلم عن الابطال

  3. ليس هو من قالها استشهد ومن يروج انه من قالها يحاو ل الاستهانه بالحقائق او تزويرها

  4. الصاروخ الكاذب
    وهذه التسمية البائسة من ابتكار النظام العلوي الطائفي، وقد أطلقها بعد الهزيمة المدوية في حرب تشرين التحريكية التي خسرت فيها سورية المزيد من الأراضي وألوف الشهداء بلا ثمن والتي اسببت فيها الفرقة الخامسة ( فرقة علي أصلان ) التي توقفت في زحفها عند خان ارينيبة ، وذلك للتخفيف من وقع الهزيمة وامتصاص نقمة المقاتلين الباقين على قيد الحياة وأنا منهم ، كما ابتكر هذا النظام خزعبلات مايسمى بطل الجمهورية التي فاز فيها مجموعة من الحرامية على شاكلته ، عثمان أصفر ليس إلاطيار مسكين من اللاذقيةوهو سني المذهب غير إحدى المحاولات . وقبله أطلقت التسمية على المرحوم حسن كردي من حمص وعلى عدنان الحاج خضر من الدير وعلى عدة طيارين لا ذنب لهم ، والصاروخ الخامس هو أكذوبة علوية رخيصة لأن الصواريخ الأريعة المركبة على الميغ 21 هي صواريخ حرارية جو-جو ك 13 ليس لها أي تأثير على الأهداف الأرضية .

  5. 1818
    لا تشد على حالك كتير
    أبطال حرب تشرين معروفين و كتير منهم اعتقلوا في الثمانينيات و أعدموا من نظامك البطل أبو وطنيات مشلخة.
    خليهم يفرجونا بطولاتهم اليوم بعدما حولوا سورية لغابة … و محترقة كمان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.