في مدينة تركية .. إنقاذ طفل سوري كان يتدلى من نافذة في الطابق الثاني ( فيديو )

تسبب طفل سوري بلحظات من الرعب، بسبب وقوفه على حافة نافذة منزله، في مدينة إزميت، غربي تركيا.

وقالت وسائل إعلام تركية، بحسب ما ترجم عكس السير، إن الحادث وقع في حارة جوكورباغ، شارع ملا رشيد، وبحسب المعلومات التي تم الحصول عليها، شاهد مواطنون طفلاً صغيراً يقف على حافة النافذة الخارجية، للطابق الثاني، من مبنى مكون من ثلاثة طوابق.

الجيران الذين شاهدوا الحادثة، أسرعوا بأبلاغ الإسعاف والطوارئ، وعلى وجه السرعة، تم إرسال فرق الصحة والإطفاء والشرطة إلى مكان الحادث.

وطلبت الفرق التي وصلت إلى مكان الحادث بوقت قصير، من الصبي المتدلي من النافذة، أن يدخل المنزل، ولكن الطفل لم يرد على أحد، وعلمت الفرق من أهالي الحي أن الطفل سوري الجنسية، ولا يتحدث التركية.

وعندما رأت الفرق أن الطفل يتدلى من النافذة وأن شقيقه كان بمفرده في المنزل، بدؤوا العمل للوصول إلى أسرته، ومن خلال امرأة سورية تعيش في الشارع نفسه، علمت الفرق أن الأطفال تركوا وحدهم في المنزل، وأن الأم غير موجودة، ووالد الأطفال ذهب لإصلاح هاتفه المحمول.

وعندما حضر الوالد عانق أطفاله، ولم يتسنى معرفة أسماء الأطفال واسم الأب، فيما قامت الفرق الطبية بتنظيف أيدي الأطفال ووجوههم، ثم وضعوا الأطفال الصغار في سيارة الإسعاف، وتم فحصهم ومن ثم تم تسليمهم في وقت لاحق إلى والدهم. وحذرت فرق الشرطة الأب من عدم ترك أطفاله لوحدهم مرة أخرى.

 

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.