صدور حكم بحق لاجئ سوري هدد بتفجير إحدى سفارات بشار الأسد في أوروبا

صدر حكم بالسجن لعامين بحق لاجئ سوري “أجرى مكالمة هاتفية تهديدية مع السفارة السورية في فيينا من سالزبورغ” بعد ثلاثة أيام من الهجوم الإره. ـابي الذي حصل في فيينا.

وفي التفاصيل، فقد قام ثلاثة حراس من السجن بنقل الشاب السوري الموقوف إلى المحكمة في علامة على مدى خطورته، حيث كان اتصل بالسفارة السورية في فيينا من سالزبورغ لأنه بحاجة إلى جواز سفر جديد ليبدأ حياة جديدة في سوريا، على حد تعبيره.

وقال المتهم إنه تم تأجيله مرارًا وتكرارًا وإرساله من فلان إلى فلان. وأخيراً صرخ في الهاتف قائلاً إنه سيفجر السفارة ويطلق النار على الجميع.

وأشار لاحقاً إلى أنه لم يقصد كلامه بالفعل، وما قاله كان عبارة عن “تنفيس للغضب”، ورغم ذلك فقد قضت المحكمة بسجنه لعامين، ليس فقط بسبب المكالمة الهاتفية التهديدية، بل بسبب الأذى الجسدي والسرقة وإلحاق الضرر بالممتلكات ولأن لديه بالفعل 3 سجلات جنائية.

ومن المقرر أن يستأنف السوري (33 عاماً) الحكم، وإذا وافق على الترحيل إلى سوريا فسيقضي نصف المدة فقط.

 

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

  1. هذا اكيد داعشي و كان افضل شيء تسليمه للسلطات السوريه لكي يعاملوه معامله ابويه